من الشركات المعروضة للبيع بتونس تونيزيانا التي كان صخر الماطري من أبرز المساهمين فيها (الأوروبية-أرشيف)

قالت حكومة تونس اليوم إنها ستبيع أسهما في ست شركات في مزادات خلال العام بعد مصادرتها من أقارب للرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، وتنتمي هذه الشركات لقطاعات البنوك والنقل والاتصالات، حسب ما أوضحه سليم بسباس كاتب الدولة لدى وزير المالية التونسي.

وأوضح بسباس في مؤتمر صحفي أن 13% من البنك التونسي ستطرح للبيع و100% من أسهم مدرسة قرطاج الدولية و37% من إسمنت قرطاج و99% من أسهم شركة كيا للسيارات و60% من شركة النقل للسيارات و25% من شركة تونيزيانا لشركة الهاتف النقال.

وأشار المسؤول التونسي إلى أن عملية بيع أسهم شركتي النقل وتونيزيانا أصبحت جاهزة الآن والباقي ستصدر بشأنها طلبات عروض دولية نهاية العام الجاري، وأضاف أن الموعد النهائي لتقديم عروض لشراء شركة النقل هو نهاية نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وكانت الشركة المصادرة مملوكة لصخر الماطري صهر زين العابدين، وتتولى الشركة توزع سيارات بورش وفولكس فاغن في تونس.

وأما أجل تقديم طلبات شراء أسهم شركة تونيزيانا، التي كانت تمتلك شركة الوطنية الكويتية حصة الأغلبية فيها، فحدد في 2 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقد صادرت حكومة تونس بعد الثورة شركات وأملاكا لحوالي 114 شخصا من المقربين من الرئيس السابق ضمن جهودها لتوفير إيرادات مالية للدولة، ويعتقد على نطاق واسع في تونس بأن أفراد عائلة الرئيس السابق وزوجته ليلى الطرابلسي قاموا في فترة حكم بن علي بمراكمة ثروات ضخمة ووضع أموالهم في حسابات مصرفية بالخارج كما هيمنوا على كبريات الصفقات.

المصدر : رويترز