بقايا أعمدة دخان بعد إطفاء حريق شب في خط ينقل نفط العراق لميناء جيهان التركي (الفرنسية)

أعلن مسؤول عراقي أن عمليات ضخ النفط العراقي قد استؤنفت مساء أمس السبت إلى ميناء جيهان التركي بعد توقف بسبب عمل تخريبي مساء الجمعة داخل الأراضي التركية، وأوضح المسؤول العراقي أن ضخ النفط توقف لمدة 20 ساعة بعد تعرض خط الأنابيب الرئيسي للتخريب قرب بلدة ميديات في إقليم ماردين جنوب شرق تركيا غير بعيد عن الحدود مع سوريا.

وأشار المصدر نفسه إلى أن استئناف الضخ تم بعد تحويل المسار للخط الثاني للأنابيب ويجري حاليا تصليح الخط المتضرر، وتتراوح طاقة التصدير لخطي الأنبوب بين 300 و350 ألف برميل يوميا، أي 25 مليون طن سنويا.

وكانت مصادر أمنية تركية قالت في وقت سابق أمس إن رجال الإطفاء في جنوب شرق البلاد أخمدوا حريقا شب في خط للأنابيب ينقل نحو ربع صادرات العراق النفطية، وأنحت المصادر نفسها باللائمة في أعمال التخريب والانفجار الذي وقع في خط أنابيب كركوك-جيهان -الممتد على مسافة 960 كيلومترا- على الانفصاليين الأكراد، في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني.

وسبق أن عطل مسلحون في العراق نقل النفط عبر خط أنابيب كركوك-جيهان، كما خفضت عيوب فنية تدفق النفط في الخط الذي أقيم قبل 35 عاما ويتكون من أنبوبين، وسبق لحزب العمال الكردستاني أن أعلن مسؤوليته عن هجمات على خطوط أنابيب أخرى للنفط والغاز، في مسعى للنيل من البنيات التحتية الإستراتيجية لتركيا، وكان آخر الهجمات على الخط حصل آخر الشهر الماضي.

المصدر : وكالات