سهم مورغان ستانلي هبط بنسبة 5% بعد الإعلان عن الخسائر (الأوروبية)

قال بنك مورغان ستانلي الاستثماري -وهو أحد أكبر ستة بنوك أميركية- إن أرباحه تراجعت في الربع الثاني من العام الحالي بنسبة 50% تقريبا، مشيرا إلى اعتزامه تسريح المزيد من الموظفين بسبب تراجع إيرادات قطاع تداول الأسهم والسندات.

وبلغ صافي أرباح البنك خلال الربع الثاني من العام الحالي 591 مليون دولار، أي ما يعادل 29 سنتا للسهم الواحد، مقابل 1.19 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي. 

وبلغت إيرادات البنك خلال الربع الثاني من العام الحالي 6.95 مليارات دولار مقابل 9.21 مليارات دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وهبط سهم البنك بنسبة 5% بعد ورود التقرير.

وأشار بنك مورغان ستانلي إلى أن بعض العملاء توقفوا عن التعامل معه بعد أن خفضت مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني تصنيفه.

يأتي ذلك فيما استغنى البنك عن 3272 وظيفة منذ بداية العام، ومن المتوقع وصول عدد الوظائف التي سيتم الاستغناء عنها بنهاية العام إلى 4 آلاف وظيفة.

يشار إلى أن خمسة من البنوك الأميركية الستة الكبرى، وهي بنك أوف أميركا وسيتي غروب وغولدمان ساكس ومورغان ستانلي وويلز فارغو، استغنت عن 24 ألف وظيفة أو 2.6% من مجموع الوظائف خلال عام واحد.

وكان بنك جي بي مورغان تشيس الوحيد الذي لم يخفض الوظائف لديه، بالرغم من أنه مني بخسائر وصلت إلى 6 مليارات دولار في العام الماضي.

ولا يزال القطاع المصرفي الأميركي يعاني من آثار الأزمة المالية التي عصفت به قبل أربع سنوات، وتتلمس البنوك طريقها للخروج من تلك الآثار وسط قيود مشددة فرضت على القطاع بعد الأزمة.

المصدر : وكالات