إقليم كردستان يخوض نزاعا مع الحكومة العراقية المركزية بشأن صادرات النفط (الأوروبية)
انتقدت الحكومة العراقية قيام إقليم كردستان العراق بتصدير النفط إلى تركيا بالشاحنات.

وقال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ -في بيان- إن تصدير النفط من كردستان إلى تركيا ليس قانونيا، مضيفا أن النفط ملك لكل العراقيين، وأي عمليات تصدير وتحصيل للإيرادات لابد من أن تتم تحت إشراف الحكومة المركزية.

كما أوضح أن تركيا بهذا الفعل تشارك في تهريب النفط العراقي، وتضع نفسها في موقف غير مرغوب من دولة مجاورة لها مصالح كبيرة مشتركة مع العراق، مشيرا إلى أن هذه القضية تؤثر على العلاقات بين البلدين، خاصة العلاقات الاقتصادية التي ستتضرر بسببها.

يشار إلى أن إقليم كردستان شبه المستقل يخوض نزاعا مع الحكومة العراقية المركزية بشأن صادرات النفط، وأصبحت سياسة الطاقة موضوعا حساسا لكليهما.

وقالت تركيا يوم الجمعة الماضي إنها بدأت استيراد ما بين خمس وعشر شاحنات من النفط الخام يوميا من إقليم كردستان، وإنها قد ترفعها إلى 100 شاحنة يوميا.

كما صرح مصدر في حكومة كردستان العراق بأنه تم إرسال كمية ضئيلة من النفط إلى تركيا بالشاحنات مقابل وقود الديزل، مضيفا أن الإقليم بحاجة لمنتجات مكررة لتشغيل محطات الكهرباء.

كما أوضح أن "الإقليم لا يحصل على ما يكفي من المنتجات المكررة في ظل إمدادات تسيطر عليها الحكومة المركزية، مما يجعل التجارة مع تركيا أمرا ضروريا لسد الفجوة". 

المصدر : رويترز