تباطؤ نمو الاقتصادات الرئيسية بالعالم
آخر تحديث: 2012/7/10 الساعة 12:38 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/7/10 الساعة 12:38 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/21 هـ

تباطؤ نمو الاقتصادات الرئيسية بالعالم

كبير اقتصاديي منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بيير بادوان يشرح توقعات المنظمة في مارس الماضي (الفرنسية)

قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن النمو الاقتصادي في الدول الرئيسية في العالم سوف يتباطأ في الأشهر القادمة مستثنية البرازيل التي قالت إن اقتصادها سيشهد نموا.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن مؤشرات المنظمة التي أثبتت في الماضي أنها جديرة بالثقة تمثل ضربة لآمال صناع السياسة في العالم بانتهاء فترة النشاط الاقتصادي الضعيف الذي بدأ منذ نهاية العام الماضي، وسيشجع البنوك المركزية على اتخاذ خطوات إضافية لتعزيز النمو الاقتصادي.

وقالت المنظمة في تقرير نشرته أمس إن مؤشرها للنشاط الاقتصادي في الدول الصناعية الأعضاء والتي يبلغ عددها 34 هبط إلى 100.3 نقطة في مايو/أيار من 100.4 نقطة في أبريل/نيسان، مما يعني بطئا في النمو.

وأوضحت أن منطقة اليورو تمثل نقطة ضعف الاقتصادات المتقدمة في العالم وأن مؤشرها للمنطقة يفيد باستمرار الهبوط. لكنها أشارت إلى أن تقديراتها لكل الدول المتقدمة أيضا غير مشجعة.

وقد هبط مؤشرها للصين بصفة شهرية هذا العام وانخفض أيضا في مايو/أيار إلى 99.2 نقطة من 99.4 نقطة، كما هبطت مؤشراتها للهند وروسيا.

وكان البنك المركزي الصيني خفض أسعار الفائدة في الأسبوع الماضي وقام البنك المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا المركزي والبنك المركزي الدانماركي بخطوات مماثلة لحفز الاقتصاد.

وأشار تقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى أن اقتصاد البرازيل هو الوحيد المستثنى من توقعاتها غير المشجعة حيث ارتفع مؤشرها في مايو/أيار إلى 99.2 نقطة من 99 نقطة في أبريل/نيسان مما يعني احتمالا للنمو الاقتصادي.

المصدر : وول ستريت جورنال

التعليقات