قطاع السياحة بمصر فقد مليون وظيفة في الأشهر السبعة عشر الماضية (الأوروبية)

كشف عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية في مصر عادل عبد الرزاق أن الخسائر التي تكبدها القطاع السياحي في الأشهر السبعة عشر الماضية كانت كبيرة، حيث تقدر بأكثر من عشرة مليارات دولار وفقدان مليون وظيفة في القطاع.

واعتبر عبد الرزاق في تصريح للجزيرة أن من الأولويات المطروحة على الرئيس الجديد محمد مرسي للنهوض بالقطاع السياحي الإسراع بوضع دستور جديد، وضمان عدم تقييد الحريات الفردية للسياح ضمن حدود القانون، فضلا عن وضع قانون موحد للاستثمار السياحي.

وأشار المتحدث نفسه إلى أن الاتحاد المصري للغرف السياحية قدم 18 مقترحا للرقي بالقطاع السياحي، ومنها إنشاء مطار ثان في غرب القاهرة وتأهيل مطار 6 أكتوبر ليستقبل رحلات سياحية غير منتظمة (شارتر) ورحلات مخفضة الثمن.

وقفة دعم
وفي سياق متصل نظم حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين أمس الأحد وقفة رمزية لدعم السياحة أمام المتحف المصري بالقاهرة، ورفع المشاركون لافتات ترحب بالسياح ووزعوا هدايا على زوار المتحف.

وقال رئيس لجنة العلاقات في الحزب محمد زيدان للجزيرة إن الغرض من الوقفة بعث رسالة طمأنة للداخل والخارج بأن الحزب حريص على دعم القطاع السياحي، لا سيما أن البرنامج الانتخابي لمحمد مرسي -والمسمى مشروع النهضة- يستهدف زيادة عدد السياح إلى ما بين عشرين وثلاثين مليون شخص سنويا.

واعتبر عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية أن الوقفة التي نظمها حزب الحرية والعدالة تحمل رسائل إيجابية، مضيفا أن الأكثر أهمية هو التصريحات المطمئنة التي صدرت عن الرئيس المصري بشأن القطاع السياحي.

المصدر : الجزيرة