الطراونة حصل على طمأنة سعودية بدعم الاقتصاد الأردني (الأوروبية)
رجحت مصادر حكومية أردنية حصول المملكة على منحة من السعودية تبلغ مليار دولار على دفعتين، الأولى ستكون خلال يوليو/تموز المقبل بمقدار 500 مليون دولار، والثانية خلال أغسطس/آب القادم.

ونقلت صحيفة الغد الأردنية الصادرة اليوم عن المصادر أن هذه المنحة ستذهب للخزينة العامة من أجل سداد جزء من عجز الموازنة العامة المتوقع بلوغه 1.8 مليار دينار (2.55 مليار دولار).

وأشارت المصادر إلى أن المنحة السعودية هي المبلغ نفسه الذي احتوت عليه فرضيات الموازنة في بند المنح الخارجية.

وأوضحت المصادر أن رئيس الوزراء الأردني فايز الطراونة حصل على طمأنة من مسؤولين سعوديين رفيعي المستوى خلال زيارته الأخيرة للسعودية، حيث أكدوا حرص الرياض على دعم الأردن ومساعدته على تجاوز أزمته الاقتصادية في ظل ارتفاع أسعار النفط ومشاكل قطاع الطاقة بعد أن انقطعت إمدادات الغاز المصري.

وكان الأردن لجأ إلى استخدام الديزل والوقود الثقيل لتشغيل محطات توليد الكهرباء مما يكبد المملكة يوميا نحو خمسة ملايين دولار.

والطراونة كان زار السعودية في الـ26 من الشهر الجاري والتقى ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز وبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين ومجمل الأوضاع الإقليمية.

ونقل مسؤولون سعوديون إلى الطراونة تقدير السعودية لأوضاع الأردن وتفهمهم للمشاكل الاقتصادية التي يمر بها، بالإضافة لقرب تسليم أموال المنح التي جددوا تأكيدهم تقديمها للأردن ضمن موازنة 2012.

وأشارت المصادر نفسها إلى أن الطراونة ركز على أهمية التوقيت في تسليم المنحة بالنسبة للأردن وأهميتها في مسألة التدفقات النقدية والمالية لترتيب أوضاع المالية العامة.

يذكر أن الحكومة الأردنية قامت خلال الفترة الماضية بعدد من الإجراءات التصحيحية بهدف تخفيف الدعم المقدم في الموازنة العامة لعدد من السلع الكمالية، بالإضافة لرفع أسعار بعض أصناف المحروقات كالبنزين، كما رفعت أسعار الكهرباء، لكن الحكومة اعتبرت أن كل تلك الإجراءات لا تسهم إلا في تخفيف نحو 304 ملايين دينار (430 مليون دولار) من إجمالي الدعم البالغ 2.4 مليار دينار (3.4 مليارات دولار).

المصدر : يو بي آي