قرض اليورو لإسبانيا سيكون أقل من الحد الأقصى مائة مليار يورو الذي حددته (الأوروبية)

رحب وزراء مالية منطقة اليورو الأربعاء بطلب إسبانيا الحصول على مساعدة من صناديق الإنقاذ التابعة للمنطقة وقالوا إن مدريد قد تحتاج ما بين 51 مليار يورو و62 مليارا بالإضافة إلى هامش أمان.

وقالت مجموعة اليورو التي تضم وزراء مالية المنطقة في بيان إنه فور تحديد المبلغ النهائي سيتم صرف الأموال من صندوق الاستقرار المالي الأوروبي المؤقت قبل تحميلها على آلية الاستقرار الأوروبية الدائمة.

وأضافت المجموعة أن المبلغ النهائي سيكون أقل من الحد الأقصى مائة مليار يورو الذي حددته.

وأوضحت أن الأموال ستدفع إلى صندوق إعادة هيكلة البنوك التابع للحكومة الإسبانية لكن الحكومة "ستظل مسؤولة بشكل كامل وستوقع مذكرة التفاهم".

وفي بيان منفصل صدر في الوقت نفسه، رحبت مجموعة اليورو بطلب قبرص للمساعدة، وقالت إنها أيضا ستحصل عليها قريبا من صندوق الاستقرار أو آلية الاستقرار أو كليهما حالما يكتمل تقدير احتياجاتها.

ونظير المساعدة التي توقع مسؤولون أن تصل إلى نحو عشرة مليارات يورو سيتعين على قبرص الالتزام بتخفيضات في الميزانية والقيام بإصلاحات هيكلية بالإضافة إلى خطوات لتعزيز قطاعها المالي والمصرفي.

وسعت قبرص إلى قرض منطقة اليورو بسبب ارتفاع كلفة اقتراضها من الأسواق نتيجة هبوط تصنيفها الائتماني.

وتحتاج قبرص بصورة عاجلة إلى 1.8 مليار يورو (2.25 مليار دولار) لتعزيز رأسمال البنك الشعبي القبرصي ثاني أكبر بنك في البلاد، وهو الذي تعرض لخسائر كبيرة بسبب انكشافه على القروض اليونانية.

واقترضت قبرص 2.5 مليار يورو (3.12 مليارات دولار) من روسيا لكن أموال القرض ستنفذ نهاية العام الحالي.

المصدر : وكالات