سول تعتزم وقف وارداتها من النفط الإيراني انسجاما مع العقوبات الغربية ضد طهران (الأوروبية-أرشيف)
حذر سفير إيران لدى كوريا الجنوبية من أن بلاده قد توقف جميع وارداتها من كوريا الجنوبية احتجاجا على قرار سول فرض حظر على النفط الإيراني انسجاما مع العقوبات الغربية المفروضة على إيران.

وقال السفير الإيراني أحمد ماسوميفار  في مقابلة صحفية إن بلاده قد تقرر وقف استيراد السلع الكورية الجنوبية تماما في حال فرضت سول حظرا على واردات النفط الإيرانية.

وأشار إلى أن إجراء سول من شأنه أن يضع عقبات خطيرة أمام صادرات الشركات الكورية الجنوبية لبلاده.

ويأتي هذا التحذير بعد أن قررت كوريا الجنوبية وقف استيراد النفط من إيران نتيجة عقوبات بشأن التأمين على شحنات النفط الإيراني التي تدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الأول من يوليو/ تموز، مع العلم بأن الشركات في دول الاتحاد الأوروبي تغطي نسبة 100% من الحماية وتأمين تعويض الأضرار على جميع شحنات النفط الإيراني إلى كوريا الجنوبية.

وقال السفير الإيراني إن بعض الدول الآسيوية تتخذ التدابير اللازمة لمواصلة واردات النفط من إيران، بإشارة إلى موافقة البرلمان الياباني على مشروع قانون يقدم 7.6 مليارات دولار من الضمانات الحكومية لشحنات النفط من إيران لتغطية التأمين الذي ينتظر أن تتخلى عنه شركات التأمين الأوروبية.

وتعتبر إيران ثالث أكبر مصدر لكوريا الجنوبية بمنطقة الشرق الأوسط مع ارتفاع صادراتها إلى كوريا الجنوبية بنسبة 32% على أساس سنوي لتصل إلى 6.07 مليارات دولار عام 2011.

وارتفعت شحنات كوريا الجنوبية لإيران بنسبة 40.5% على أساس سنوي لتصل إلى 2.9 مليار دولار في الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام. 

المصدر : وكالات