آلاف الليبيين جرحوا إبان الثورة التي أسقطت نظام القذافي (الفرنسية-أرشيف)


تعهدت ليبيا بتسديد المطالبات المالية للمستشفيات الأردنية الخاصة المستحقة عليها في أسرع وقت ممكن.

وأوضح رئيس المكتب الصحي الليبي في الأردن علي بن جليّل أن المستحقات المالية هذه تأتي مقابل علاج المرضى والجرحى الليبيين في العديد من المستشفيات الأردنية.

وخلال لقائه رئيس جمعية المستشفيات الخاصة في الأردن فوزي الحموري، أوضح جليل أن موعد  تسديد المستحقات المالية سيتحدد بعد إنهاء التدقيق ووصول المخصّصات المالية من الحكومة الليبية.

وذكر أنه سيتم الاتفاق مع شركة أردنية متخصصة في إدارة التأمين الصحي لتدقيق هذه المطالبات.

من جانبه، أكد الحموري ضرورة الإسراع في تدقيق هذه المطالبات حتى يتسنى تسديدها في أقرب وقت ضمن المدة المحدّدة في بروتوكول التعاون الصحي الأردني الليبي الذي حدّد مدة 30 يوما لتسديد هذه المطالبات من تاريخ انتهاء تدقيق الفواتير.

وجرى خلال اللقاء بحث موضوع معالجات المرضى والجرحى الليبيين في المستشفيات الخاصة الأردنية حيث أكد الطرفان حرصهما على معالجة جميع النقاط الخلافية والحفاظ على العلاقة المتميزة التي تأسّست بين الجانبين والعمل على توفير الظروف لتعاون طويل الأمد بين المستشفيات الخاصة الأردنية والقطاع الصحي الليبي.

وكانت جمعيّتا المستشفيات الخاصة والفنادق الأردنية قد طالبتا الحكومة الليبية مؤخرا بالإسراع في دفع مستحقاتهم مقابل علاج المرضى الليبيين وإقامتهم في الأردن، التي وصلت إلى نحو 200 مليون دينار (284 مليون دولار أميركي).

وكانت السلطات الأردنية قد أشارت مؤخرا إلى أن عدد المرضى الليبيين الذين يتلقون العلاج داخل المستشفيات الأردنية يتجاوز 20 ألفا، منهم 20% من جرحى الثورة الليبية ضد نظام العقيد الراحل معمر القذافي و80% مرضى لأسباب مختلفة، إلا أن العدد تقلّص حاليا ليصل إلى نحو ستة آلاف.

المصدر : وكالات