مسح صناعي أفاد بأن الإنتاج الصناعي -وهو أحد الأعمدة الرئيسية للاقتصاد الألماني- أخذ يتباطأ (الأوروبية)

تراجعت ثقة الشركات في ألمانيا خلال شهر يونيو/حزيران الجاري مع انخفاض مؤشر مناخ الأعمال الصادر عن معهد إيفو للأبحاث الاقتصادية بأكثر من المتوقع اليوم بمقدار 1.6 نقطة ليصل إلى 105.3 نقاط.

ويستند مؤشر المعهد الذي يتخذ من ميونخ مقرا له إلى استطلاع رأي سبعة آلاف مسؤول تنفيذي بالشركات.

وهذا هو الشهر الثاني على التوالي الذي ينخفض فيه المؤشر بعد أن هبط إلى 106.9 نقاط في مايو/أيار.

وتتراجع الثقة في ظل تخوف الشركات من انخفاض الطلبات والصادرات بسبب تفاقم الأزمة الاقتصادية لمنطقة اليورو

يشار إلى أن أداء الاقتصاد الألماني -أكبر اقتصاد أوروبي- الذي يعتمد على الصادرات كان أفضل من أداء كثير من اقتصادات الدول الأخرى في منطقة اليورو، وحقق نموا بمعدل 0.5% في الربع الأول من العام الحالي بالمقارنة مع الربع الذي سبقه.

لكن تراجع ثقة الشركات تعني أن وضع الاقتصاد قد يصبح أصعب في الأشهر القادمة.

وفي وقت سابق من الأسبوع الحالي، أفاد مسح بأن الإنتاج الصناعي -وهو أحد الأعمدة الرئيسية للاقتصاد الألماني- أخذ يتباطأ.

ويعني ضعف الاقتصاد الألماني ضعف قدرة ألمانيا وعدم رغبة الشعب الألماني في تقديم أموال إنقاذ لدول منطقة اليورو الضعيفة.

ويقول المحلل بمؤسسة آي إن جي الاستشارية، كارستين بريزنسكي إن الاقتصاد الألماني يبطؤ، وإن احتمال الانكماش وارد في الربع الثاني من العام.

ويضيف أن بطء النمو الاقتصادي بدأ يؤثر في الاقتصادات الرئيسية في أوروبا في وقت يتباطأ فيه أيضا الاقتصاد الصيني ويتعثر انتعاش الاقتصاد الأميركي.

ويقول جوناذان لوينز -الاقتصادي بمؤسسة كابيتال إيكونوميكس- إن هبوط ثقة الشركات في ألمانيا يؤكد أن نمو قاطرة الاقتصاد الأوروبي قد توقف، وقد يكون الاقتصاد الألماني في مرحلة انكماش.

المصدر : وكالات