الإنتاج الصناعي للصين استمر في الهبوط هذا الشهر (الأوروبية)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

هبط الإنتاج الصناعي للصين إلى أدنى مستوى في سبعة أشهر في يونيو/حزيران الجاري، مما يضع ضغوطا متزايدة على الحكومة لتكثيف جهودها من أجل تعزيز اقتصادها.

وأظهرت أرقام أصدرها بنك "أتش أس بي سي" أن مؤشره لمديري المشتريات بي أم آي -الذي يقيس نشاط قطاع الإنتاج الصناعي- هبط إلى 48.1 نقطة في يونيو/حزيران من 48.4 نقطة في مايو/أيار بسبب ضعف الصادرات والطلب المحلي.

ويعتبر هذا الانكماش الشهري الثامن على التوالي. وتعني قراءة فوق 50 نقطة على المؤشر نموا، في حين يعني مستوى أقل من ذلك انكماشا.

وقال محللون إن نتائج المؤشر تعني أن الصين سوف تسعى لتعزيز اقتصادها بعد أن تباطأ.

وكانت الحكومة خفضت سعر الفائدة في وقت سابق من هذا الشهر وسعت إلى زيادة استثماراتها.

ولفت بنك "أتش أس بي سي" في تقريره إلى أن الإنتاج الصناعي للصين استمر في الهبوط هذا الشهر.

وقال رئيس قسم أبحاث الاقتصادات الآسيوية بالبنك تشو هونغبن في بيان إنه لا تزال هناك تيارات معاكسة قوية يواجهها الاقتصاد الصيني، وإن من المتوقع هبوط الصادرات في الأشهر القادمة.

وأشار البيان إلى أن الطلبات على الصادرات الصينية هبطت في هذا الشهر إلى أدنى مستوى منذ مارس/آذار 2009.

وكان وزير التجارة الصيني أشار في وقت سابق من هذا الشهر إلى أن البلاد تواجه وضعا "تجاريا قاسيا" هذا العام بسبب هبوط الطلب في الأسواق التي تتجه إليها صادرات الصين مثل الولايات المتحدة وأوروبا.

وعلى الرغم من ارتفاع الصادرات في الشهر الماضي بنسبة سنوية بلغت 15.3% فإن محللين يقولون إن هذا النمو لن يدوم طويلا.

وقال تشو هونغبن إنه يضاف إلى ذلك أن من المؤشرات التي تثير القلق ضعف الأسعار وانكماش الطلب المحلي. وتوقع أن تقوم الحكومة بإجراءات لتغيير اتجاه مسار الاقتصاد.

وخفضت الصين سعر الفائدة في الثامن من يونيو/حزيران لأول مرة في ثلاث سنوات لتعزيز الاقتصاد، كما خفضت كمية الأموال الاحتياطية التي يجب على البنوك الاحتفاظ بها للمرة الثالثة على التوالي منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي. وكان آخر تخفيض في مايو/أيار الماضي.

يشار إلى أن الاقتصاد الصيني نما بمعدل 8.1% في الربع الأول من 2012، وهو أبطأ نمو في ثلاث سنوات.

وقالت مجموعة نومورا المالية إنها تتوقع أن يكون الاقتصاد الصيني قد نما بمعدل 7.8% في الربع الثاني من العام الحالي. ومن المتوقع أن تصدر أرقام الربع الثاني يوم 13 يوليو/تموز المقبل.

وخفضت الحكومة توقعاتها للناتج المحلي الإجمالي لهذا العام إلى 7.5% هبوطا من 9.2% في العام الماضي و10.4% في 2010.

المصدر : الفرنسية