ميدفيدف يأمر بوقف نزيف الروبل
آخر تحديث: 2012/6/2 الساعة 23:03 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/6/2 الساعة 23:03 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/13 هـ

ميدفيدف يأمر بوقف نزيف الروبل

ميدفيدف طلب من البنك المركزي
التدخل بعد هبوط كبير للروبل (الفرنسية)

أمر رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيدف اليوم البنك المركزي بتدخل حازم لوقف الخسارة التي تتكبدها العملة المحلية "الروبل" التي هبطت خلال الأسبوع الجاري إلى أدنى مستوى لها منذ ثلاث سنوات.

ونقلت وكالة أنباء إنترفاكس اليوم عن محافظ المركزي السوري سيرجي إغناتييف قوله إن الروبل ربما يهبط أكثر إذا استمر انخفاض أسعار النفط، وهو أهم سلعة تصدرها موسكو.

وقد تعرضت العملة الروسية لأكبر ضغوط منذ الأزمة المالية العالمية لعامي 2008 و2009 نتيجة بحث المستثمرين عن ملاذات آمنة من اضطرابات منطقة اليورو، زيادة على الهبوط الكبير لأسعار النفط في الأيام الماضية، حيث أغلقت العقود الآجلة لخام برنت القياسي أمس الجمعة عند أدنى مستوى لها في 16 شهرا لينخفض سعر العقود إلى ما دون 100 دولار للبرميل.

وأوضح إغناتييف خلال اجتماع حكومي أن البنك المركزي حاول أمس دعم الروبل وباع 200 مليون دولار في السوق النقدية، مضيفا أن هذا التدخل أوقف استمرار نزيف العملة المحلية.

الهامش المطلوب
ونقلت وكالة الأنباء الروسية أن ميدفيدف وإغناتييف اتفقا على أن يتدخل البنك المركزي ليبقى سعر صرف الروبل عند هامش تعويم محدد يتراوح بين 32.15 و38.15 روبلا مقابل سلة عملات تضم الدولار واليورو.

وكان الروبل قد بيع أمس الجمعة وفق سعر 37.27 روبلا مقابل سلة عملات، وهو ما يعني أنه قارب من سقف الهامش الذي يستهدفه البنك المركزي الروسي.

وتتمتع روسيا -أكبر منتج للنفط عالميا- بوتيرة نمو اقتصادي قوي وبعجز طفيف في موازنتها مقارنة بشركائها الأوروبيين المثقل بعضهم بالديون، إلا أن مستثمرين عبروا عن قلقهم من استمرار هروب الرساميل من روسيا، والذي قدر بنحو 35 مليار دولار خلال الربع الأول من العام 2012.

المصدر : وكالات

التعليقات