تعهدت دول غربية وخليجية بتقديم مساعدات لليمن بما يزيد عن أربعة مليارات دولار (الجزيرة)

قال وزير المالية اليمني إن بلاده تستهدف تحقيق نمو اقتصادي يصل إلى 2% هذا العام وسد عجز الميزانية من خلال المساعدات الأجنبية والقروض.

وأضاف صخر الوجيه بعد توقيع اتفاقات قروض بمقر صندوق النقد العربي في أبوظبي أن الهدف هو تحقيق معدل نمو يتراوح بين 1.5%  و2% هذا العام.

وحصل اليمن على قرضين من صندوق النقد العربي أحدهما بقيمة 110 ملايين دولار للمساعدة في تمويل ميزان المدفوعات، بينما سيساهم الثاني وقدره 95 مليون دولار في الإصلاحات الاقتصادية.

وتلقى اليمن حتى الآن 24 قرضا من صندوق النقد العربي بقيمة إجمالية تصل إلى مليار دولار.

يشار إلى أن الاقتصاد اليمني انكمش بنسبة 10.5% العام الماضي، بحسب تقديرات صندوق النقد الدولي. وتوقع الصندوق في أبريل/نيسان الماضي انكماشا بنسبة 0.9% في 2012.

وأوضح الوجيه أن اليمن يخطط لميزانية طوارئ قدرها عشرة مليارات دولار لهذا العام والعام القادم مع عجز يبلغ نحو 2.5 مليار دولار وأنه سيتم تغطية العجز من خلال مساعدات مالية من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي وصندوق النقد العربي وأذون الخزانة والسندات الإسلامية (الصكوك).

وأشار إلى أن اليمن جمع قبل نحو شهر 50 مليار ريال يمني (230 مليون دولار) من خلال إصدار صكوك عبر البنوك الإسلامية في البلاد.

وتعهدت دول غربية وخليجية بتقديم مساعدات لليمن بما يزيد عن أربعة مليارات دولار في مؤتمر في العاصمة السعودية الرياض الشهر الماضي. وقال الوجيه إن بعض الدول قدمت مساهمات في حين لم تدفع دول أخرى بعد.

المصدر : رويترز