استبعاد حاجة إسبانيا حاليا للإنقاذ
آخر تحديث: 2012/6/18 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/29 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الخارجية القطري: الحكمة بدأت تزول وهناك من يقامر بحياة شعوب المنطقة
آخر تحديث: 2012/6/18 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/29 هـ

استبعاد حاجة إسبانيا حاليا للإنقاذ

القروض المتعثرة لدى البنوك الإسبانية ارتفعت إلى أعلى مستوى لها في 18 سنة (الفرنسية)

قال مسؤول أوروبي إن الحكومة الإسبانية ليست بحاجة حاليا إلى حزمة كاملة للإنقاذ. وأضاف غواكين ألمونيا -نائب رئيس المفوضية الأوروبية- في مقابلة تلفزيونية أن إسبانيا لن تحتاج إلى حزمة إنقاذ تضاف إلى أموال الإنقاذ التي حصلت عليها في الأسبوع الماضي لإنقاذ البنوك.

وجاءت تصريحات ألمونيا بعد أن ارتفعت العائدات على السندات الحكومة الإسبانية لأجل عشر سنوات إلى 7.061% وهو أعلى مستوى منذ الإصدار الرسمي لليورو عام 1999 من 6.838%  يوم الجمعة الماضي.

وارتفع بذلك الفرق بين السندات الإسبانية والسندات الألمانية -وهو المعروف بفرق المخاطرة - ليصل إلى 5.70 نقاط مئوية ليسجل رقما قياسيا.

وكان ارتفاع النسبة في الماضي سببا في إجبار دول أخرى في اليورو على طلب أموال إنقاذ.

اختبار آخر
وسوف تواجه الحكومة الإسبانية اختبارا آخر يوم الخميس القادم في السوق عندما تسعى للحصول على ما بين مليار وملياري يورو في مزاد لسندات لأجل عامين وثلاثة وخمسة أعوام.

ويزداد فرق المخاطرة بسبب حجم المشكلات المالية والاقتصادية التي تواجهها إسبانيا رغم الشعور بالراحة الذي أعقب فوز المعسكر المؤيد للبقاء في منطقة اليورو في الانتخابات اليونانية أمس.

وبالرغم من أن إسبانيا قد لا تجد حاليا صعوبة كبيرة في بيع السندات بسعر الفائدة الحالي المرتفع فإن المسألة قد تصبح أصعب بكثير في المستقبل عندما تصبح قروضها أكثر كلفة.

وفي حال عدم انخفاض الفائدة فإن الحكومة قد تضطر إلى طلب المساعدة لتمويل موازنتها.

وفي الأسبوع الماضي طلبت الحكومة أموال إنقاذ لبنوكها. وتعهدت الدول الأوروبية بتقديم مائة مليار يورو (126 مليار دولار) لهذا الهدف. وسيتم الإعلان يوم الأربعاء القادم عن المبلغ الذي ستحتاجه بنوكها بالفعل بعد أن يستكمل محاسبون تقدير وضع البنوك الإسبانية.

في أبريل/نيسان الماضي وصلت قيمة القروض المتعثرة لدى البنوك الإسبانية إلى 152.7 مليار يورو أي 8.72% من مجمل قروض البنوك الإسبانية، مقابل 8.37% في مارس/آذار

ولأن الحكومة هي في نهاية الأمر مسؤولة عن تسديد هذه الأموال فإن هناك مخاوف من زيادة ديونها في حال لم تستطع البنوك ذاتها تسديد القروض التي ستحصل عليها من الحكومة.

وتزداد الأمور تعقيدا للحكومة في وقت تكافح فيه البلاد للخروج من ثاني ركود في ثلاث سنوات ومن أعلى معدل بطالة بين دول اليورو.

كلفة إنقاذ إسبانيا
لكن من المؤكد أن تكون عملية إنقاذ إسبانيا مكلفة جدا في حال احتاجت لذلك بسبب كبر حجم اقتصادها الذي يبلغ 1.1 تريليون يورو (1.39 تريليون دولار) وهو بذلك أكبر من اقتصادات اليونان وإيرلندا والبرتغال مجتمعة.

ودعا وزير المالية الإسباني كريستوبال مونتورو اليوم البنك المركزي الأوروبي لشراء السندات الإسبانية من أجل خفض العائدات عليها في السوق.

وكان البنك قام بذلك في العام الماضي ثم توقف إذ إن مثل هذا الإجراء يعتبر ضد قواعده التي تقضي بعدم مساعدة الحكومات بصورة مباشرة. فمهمة البنك الأساسية هي السيطرة على أسعار الفائدة في منطقة اليورو.

وقال رئيس المركز السياسي الأوروبي في بروكسل، هانز مارتنز إنه لا يعرف بعد ما إذا كان المستثمرون في السوق سيستمرون في دفع العائدات على السندات الإسبانية إلى أعلى مما يضطر الحكومة إلى طلب أموال إنقاذ.

وقال البنك المركزي الإسباني اليوم إن القروض المتعثرة لدى البنوك الإسبانية ارتفعت إلى أعلى مستوى لها في 18 سنة في شهر أبريل/نيسان الماضي، مما يعني أن المزيد من الشركات والأفراد أصبحوا غير قادرين على تسديد قروضهم.

وأضاف البنك أن قيمة تلك القروض وصلت إلى 152.7 مليار يورو أي 8.72% من مجمل قروض البنوك الإسبانية، مقابل 8.37% في مارس/آذار.

المصدر : وكالات

التعليقات