ارتفاع البطالة باليونان لمستوى قياسي
آخر تحديث: 2012/6/14 الساعة 16:05 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/6/14 الساعة 16:05 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/25 هـ

ارتفاع البطالة باليونان لمستوى قياسي

البطالة في اليونان صعدت إلى مستوى قياسي بلغ 22.6% (الأوروبية-أرشيف)
كشف جهاز الإحصاء اليوناني عن ارتفاع معدل البطالة في اليونان لمستوى قياسي ببلوغه مستوى  22.6% في الربع الأول من العام الجاري مقارنة بمستوى 20.7% الذي سجل في الشهور الثلاثة السابقة.

وعزا الجهاز ارتفاع عدد العاطلين إلى تراجع النشاط الاقتصادي الذي تواجهه اليونان التي تعاني أزمة مالية خانقة منذ ثلاث سنوات، ألجأتها لطلب مساعدات مالية من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي، وفرضت عليها في المقابل إجراءات إصلاحية وبرنامج تقشف أدى لتسريح آلاف العمال.

ويعد معدل البطالة الجديد أعلى معدل فصلي للبطالة في اليونان منذ بدء جمع هذه البيانات عام 1998، وكانت نسبة البطالة في الربع الأول من العام الماضي عند مستوى 15.9%.

ويأتي الإعلان عن معدل البطالة في وقت تتصاعد فيه احتمالات خروج اليونان من منطقة اليورو والتي ستتحدد بعد الانتخابات البرلمانية المقرر في الـ17 من الشهر الجاري.
 
وتثير الانتخابات البرلمانية المخاوف بين القادة الأوروبيين بأن يتم اختيار الحزب الذي يسعى لإخراج أثينا من منظومة اليورو والعودة للدراخمة.

وقبل أيام من الانتخابات، تبدو المنافسة على أشدها بين اليمين واليسار الراديكالي لتولي مقاليد السلطة في البلد البالغ عدد سكانه 11 مليون نسمة والرازح تحت أزمة ديون جعلت منه الحلقة الأضعف في الاتحاد الأوروبي.
 
هولاند شدد على ضرورة التزام اليونان بشروط خطة الإنقاذ  (الفرنسية-أرشيف)
هولاند يحذر
في هذه الأثناء حذر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أثينا من أنها قد تخرج من منطقة اليورو إذا لم تحترم تعهداتها بشأن الإجراءات التقشفية -التي تم التفاهم عليها مع المانحين- بعد إجراء الانتخابات البرلمانية.

وأبدى في مقابلة تلفزيونية تأييده بقاء اليونان في منطقة اليورو, لكنه شدد على ضرورة وجود علاقة من الثقة.

وحاول هولاند بث الأمل في نفوس اليونانيين، حيث قال إن دول الاتحاد الأوروبي ستحرص في اجتماع القمة المقرر نهاية الشهر الجاري على اتخاذ خطوات من شأنها أن تعزز النمو الاقتصادي.
 
وأشار إلى أن هذه الخطوات ستكون خاصة باليونان إذا قررت البقاء في منطقة اليورو.
المصدر : وكالات

التعليقات