بيانات التوظيف بأميركا للشهر الماضي جاءت أقل بكثير من التوقعات (الفرنسية)

سجل نمو الوظائف بالولايات المتحدة الشهر الماضي أدنى مستوى له منذ يوليو/تموز الماضي، وهو ما يزيد الضغوط على بنك الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) لتيسير سياسته النقدية لدعم تعافي الاقتصاد الأميركي.

وقالت وزارة العمل اليوم إن أرباب العمل لم يحدثوا سوى 69 ألف وظيفة جديدة في مايو/أيار الماضي، أي أقل من التوقعات التي أشارت إلى احتمال إحداث القطاعات غير الزراعية 150 ألف وظيفة، وفي القطاع العام تقلص عدد الوظائف بنحو 13 ألفا تحت تأثير ضبط الإنفاق الحكومي.

وارتفعت نسبة البطالة من 8.1% إلى 8.2% بفعل دخول باحثين جدد إلى سوق العمل، وكان اقتصاديون توقعوا في استطلاع رأي أجرته رويترز أن تبقى النسبة مستقرة عند 8.1%.

واعتبرت وزيرة العمل هيلدا سوليس أن هذه الزيادة في معدل البطالة غير مقبولة، داعية الكونغرس لبذل جهود أكبر لدعم الاقتصاد من أجل إحداث المزيد من الوظائف.

بالمقابل وصف المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة مت رومني تقرير الوظائف للشهر الماضي بأنه "مخيب للآمال ونبأ مفجع للعمال والعائلات بأميركا وعلامة على فشل السياسات الاقتصادية للرئيس باراك أوباما".

كباقي العالم
ويقول مالكوم بولي رئيس مكتب الاستثمار بمؤسسة ستيور كابيتال أدفايزر إن البعض اعتقد أن أميركا ستخالف ما يحدث من تراجع النمو بالصين ومن اضطرابات اقتصادية في أوروبا، مضيفا أن الاقتصاد الأميركي يتباطأ على غرار ما يجري في بقية العالم.

وتأثرت أسواق الأسهم والنفط واليورو بضعف بيانات التوظيف بأميركا وضعف النمو في الصين ومنطقة اليورو، وتكبدت هذه الأسواق اليوم خسائر أكبر تضاف لما خسرته الأيام القليلة نتيجة تردي الوضع الاقتصادي بمنطقة اليورو، سيما فيما يتصل بديون إسبانيا ووضع مصارفها المحلية.

وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي بـ1.80% ومؤشر ستاندرد أند بورز الأوسع نطاقا بـ1.95% وناسداك لشركات التكنولوجيا بـ2.19%، وفي أوروبا هبط مؤشر فايننشال تايمز البريطاني بـ1.14% ومؤشر داكس الألماني بـ3.42% وكاك 40 الفرنسي بـ2.21%.

النفط واليورو
وسجلت أسعار النفط اليوم أكبر انخفاض لها منذ 16 شهرا حين هبط خام برنت القياسي الأوروبي عن سعر 98 دولارا للبرميل أي بتراجع مقداره 4.17 دولارات، وفي الشهر الماضي انخفض سعر العقود الآجلة لخام برنت بـ14.7%، وهي أكبر خسارة لها منذ عام 2008.

وزادت متاعب العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) إذ انخفضت في وقت سابق اليوم إلى سعر 1.2288 دولار، وهو أدنى مستوى لها منذ الأول من يوليو/تموز 2010، قبل أن تقلل خسائرها وتستقر عند سعر 1.2389 دولار.

المصدر : وكالات