عدد العاطلين عن العمل في أوروبا في ازدياد حيث بلغ في أبريل/نيسان الماضي 17.4 مليون شخص (الأوروبية-أرشيف)

 
ارتفع عدد العاطلين عن العمل في منطقة اليورو التي تمر بأزمة ديون سيادية خانقة ليسجل معدل البطالة في أبريل/نيسان الماضي مستوى قياسيا جديدا عند مستوى 11%، مع ارتفاع عدد الباحثين عن عمل إلى 17.4 مليون شخص.

وأظهرت بيانات صدرت اليوم عن مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات) أن عدد العاطلين زاد بمقدار 110 آلاف شخص عن مستوى مارس/آذار الماضي.

وجاءت بيانات البطالة عن منطقة اليور عن أبريل/نيسان الماضي موافقة لتوقعات المحللين.

ومقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي يكون معدل البطالة ارتفع بشكل ملموس في منطقة العملة الأوروبية الموحدة التي تتألف من 17 دولة حيث كانت البطالة عند مستوى 9.9%.
 
أما في الاتحاد الأوروبي ككل المكون من 27 دولة من بينها دول اليورو، فقد ارتفع معدل البطالة من  10.2% في مارس/آذار الماضي إلى 10.3% في أبريل/نيسان الماضي، أي أن إجمالي عدد العاطلين عن العمل وصل إلى نحو 24.7 مليون شخص.
 
وخلال أبريل/نيسان الماضي بلغ معدل البطالة في إيطاليا -صاحبة ثالث أكبر اقتصاد بمنطقة اليوور- أسوأ حالته منذ العام 1999 ببلوغه مستوى 10.2%.

وبالنسبة للبطالة بين الشباب، فقد أوضحت البيانات أن الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاما فقد بلغ عدد العاطلين في أبريل/نيسان الماضي ما نسبته 35.2% بانخفاض بنسبة 0.8% مقارنة بمارس/آذار الماضي.

المصدر : وكالات