العراقيون يضطرون لتشغيل مولدات عند انقطاع التيار الكهربائي خصوصا في الصيف (الجزيرة)

قالت وزارة الكهرباء العراقية السبت إنها تطمح لمضاعفة إنتاج الكهرباء خلال عام لينتقل من 6000 ميغاواط حاليا إلى 12330 ميغاواط بحلول أبريل 2013، وذلك في مسعى لتقليص العجز الحاصل بين القدرة الإنتاجية وحجم الطلب، مما يؤدي لانقطاعات متعددة تشكل هاجسا للعراقيين.

وستأتي هذه الزيادة في قدرة العراق على إنتاج الكهرباء من خلال تشغيل مصادر جديدة ولكن الرقم المذكور يظل دون حجم الطلب المحلي الذي يتراوح بين 14 و15 ألف ميغاوط.

ولا توفر شبكة الكهرباء في عموم العراق سوى بضع ساعات يوميا من الطاقة وهو ما يضطر معه الناس لاستخدام مولدات الكهرباء لتلبية حاجياتهم، ويزداد الأمر سوءا في فصل الصيف عندما ترتفع درجة الحرارة إلى 50 درجة مئوية، ولا ينبغي عندها أن تتوقف مكيفات الهواء عند العمل.

وذكر بيان لوزارة الكهرباء أن طاقة الإنتاج ستبلغ في يوليو/تموز المقبل 9000 ميغاواط على أن ترتفع إلى 10400 ميغاواط مع نهاية العام، وفي السنة الماضية لم يستطع العراق توفير سوى نصف الطلب على الكهرباء الذي ارتفع إلى 15 ألف ميغاوط، وتعتزم بغداد إضافة 22 ألف ميغاواط بحلول 2015 في عموم البلاد باستثناء منطقة كردستان.

بلوغ الاكتفاء
وسبق أن صرح حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة الشهر الماضي لوكالة فرانس برس بأن السلطات العراقية تسعى للاكتفاء الذاتي في إنتاج الكهرباء بحلول نهاية العام المقبل، مضيفا أن الحكومة ستقدم وقودا مدعما للمولدات التي يستعملها الناس لمواجهة الانقطاعات في التيار الكهربائي خلال الصيف المقبل.

وأشار الشهرستاني إلى أن الإنتاج المحلي سيرتفع إلى عشرين ألف ميغاواط بنهاية 2013 في حين لن يتجاوز الطلب 15 ألف ميغاواط.

المصدر : وكالات