الفساد يعوق الحد من الفقر بآسيا
آخر تحديث: 2012/5/5 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/5 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/14 هـ

الفساد يعوق الحد من الفقر بآسيا

هاروهيكو كورودا: آسيا يعيش بها أكبر عدد من الفقراء في العالم (الأوروبية)

اعتبر البنك الآسيوي للتنمية أن الفساد الذي يستشري في العديد من الدول الآسيوية كان عقبة كأداء أعاقت إجراءات قام بها البنك والعديد من المؤسسات والحكومات دون الحد من الفقر بوتيرة أسرع في منطقة آسيا والمحيط  الهادئ.

وفي كلمة له في ختام الاجتماع السنوي لمجلس محافظي البنك الذي عقد في الفلبين، أقر رئيس البنك هاروهيكو كورودا أن آسيا يعيش بها أكبر عدد من الفقراء في العالم.

وحث الدول الآسيوية على مضاعفة الجهود من أجل القضاء على الفقر، لافتا إلى ضرورة محاربة الفساد وسوء الحكم على اعتبار أنهما عقبتان كبيرتان أمام القضاء على الفقر بوتيرة أسرع.

وقال كورودا إن العديد من دول المنطقة تتخذ خطوات لتحسين الحكم تمشيا مع  برامج الحد من الفقر وإن الكثير من الدول الأعضاء في البنك تدرك أنه يجب تجنب الفساد ويجب تحسين الحكم بشكل مستدام.

ووفقا للبنك الآسيوي للتنمية، فإن نحو 1.8 مليار نسمة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ يعيشون على أقل من 1.25 دولار في اليوم.

وأشار البنك إلى أنه بينما أدت معدلات النمو القوية في المنطقة إلى انتشال 714 مليون شخص من براثن الفقر بحلول 2008، فقد اتسعت الهوة بين الفقراء والأغنياء في العقد الماضي.

وأضاف أنه كان بالإمكان انتشال نحو 240 مليون شخص آخر من الفقر خلال الأعوام العشرين الماضية لو كان مستوى عدم المساواة قد ظل ثابتا منذ تسعينات القرن الماضي، إلا أن الفساد زاد وتيرة عدم المساواة. 

وخلال اجتماعات البنك في الأيام السابقة كشف عن أن أكثر من ثلاثين دولة مانحة تعهدت بتوفير 12.4 مليار دولار لتمويل القروض الميسرة للدول الأشد فقرا في آسيا، حيث ستستخدم لتمويل مشروعات صندوق التنمية الآسيوي التابع للبنك خلال الفترة من 2013 حتى 2016 في ظل مخاطر تباطؤ الاقتصاد العالمي.

واعتبر البنك أن تجديد تمويل صندوق التنمية الآسيوي سوف يساعد في إقراض الدول للمساهمة في تحقيق النمو الاقتصادي المستدام الصديق للبيئة من خلال الاستثمار في البنية الأساسية والتعليم وشبكات التأمينات الاجتماعية ومصادر الطاقة المتجددة والنظيفة وغير ذلك.

يذكر أن صندوق التنمية الآسيوي يمول المشروعات الرامية إلى تنمية البنية الأساسية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة.

وأشار بنك التنمية الآسيوي الذي يدير الصندوق إلى أنه خلال السنوات الأربع المقبلة سيتم تحديث حوالي 16 ألف كيلومتر من الطرق وتوفير فرص اقتصادية جديدة وزيادة إتاحة الخدمات الاجتماعية لأكثر من عشرين مليون شخص.

كما سيستفيد أكثر من 2.5 مليون طالب من برنامج تحديث المدارس، وسيحصل أكثر من 340 ألف أسرة على الكهرباء، وحوالي مليون أسرة على المياه النظيفة وخدمات الصرف الصحي. 
المصدر : الألمانية