كابيروكا: منطقة اليورو والدول الغنية تحتاج إلى وقت لحل المشكلات التي تعصف باقتصاداتها (الأوروبية) 

قال بنك التنمية الأفريقي إنه يتوقع أن ينمو اقتصاد القارة بمعدل 4.5% هذا العام و4.8% عام 2013، لكنه حذر من أن أزمة منطقة اليورو قد تضر بالطلب على الصادرات الأفريقية.

وحقق الاقتصاد الأفريقي نموا قويا في السنوات الماضية مما زاد من تدفق الاستثمارات الخارجية. لكن رئيس البنك دونالد كابيروكا قال في تقرير إنه يجب التحذير من الإفراط في التفاؤل.

ونما اقتصاد أفريقيا بمعدل 3.4% عام 2011، إذ حقق اقتصاد شمال أفريقيا نموا بنسبة 0.5% بينما بلغت نسبة النمو في دول أفريقيا جنوبي الصحراء الكبرى أكثر من 5%.

وقال كابيروكا إن منطقة اليورو والدول الغنية تحتاج إلى وقت لحل المشكلات التي تعصف باقتصاداتها، وإن أي بطء في الاقتصادات الناشئة مثل الصين سوف يزيد المسائل تعقيدا.

وقال متهولي نكوبي كبير اقتصاديين البنك بالتقرير إنه بالرغم من الدور الاقتصادي المتزايد للاقتصادات الناشئة مثل دول مجموعة بريكس (الصين والهند وروسيا والبرازيل وجنوب أفريقيا) بأفريقيا فإن أوروبا تبقى شريكا اقتصاديا مهما للقارة. وأوضح أن أزمة منطقة اليورو قد تؤثر في صادرات أفريقيا من السلع مما ينعكس بالتالي على اقتصادها.

وقال نكوبي إن على الحكومات الأفريقية مضاعفة جهودها من أجل خلق المزيد من الوظائف، حيث يصل معدل البطالة في معظم الدول الأفريقية إلى ما لا يقل عن 25%.

المصدر : رويترز