تفجيرات أنبوب الغاز تربك عمليات تصديره عبر ميناء بلحاف في جنوب اليمن (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير النفط اليمني هشام شرف عبد الله أمس إن بلاده خسرت نحو ملياري دولار نتيجة الاعتداءات المتكررة على أنبوبي النفط والغاز المسال في محافظة مأرب بشمال شرق اليمن، وأضاف الوزير -الذي زار المحافظة للاطلاع على عمليات إصلاح الأنبوبين المخصصين للتصدير- أن التخريب مستمر لخط نقل النفط الرابط بين مأرب ورأس عيسى، وخط نقل الغاز إلى ميناء بلحاف في منطقة شبوة.

وأشار شرف إلى أن الخسائر المذكورة أضرت بشكل مباشر بالاقتصاد اليمني وحرمت الشعب من ثرواته الطبيعية وألحقت الضرر أيضا بسمعة البلاد الاستثمارية في مجال صناعة النفط التي تعول عليها البلاد في الدفع بعجلة اقتصادها، وتشكل موارد النفط نحو 20% إلى 34% من الناتج المحلي الإجمالي لليمن.

وحسب بيانات حكومية فقد تعرض أنبوبَا النفط والغاز لقرابة 21 اعتداء تخريبيا في محافظة مأرب القبلية خلال الأشهر الثلاثة الماضية من 2012، وذلك من قبل من يسمون بعناصر إرهابية ومجاميع قبلية مسلحة.

ويلجأ عدد من رجال القبائل المسلحين إلى تفجير أنابيب نقل النفط والغاز وخطوط نقل الكهرباء ومنع الفرق الفنية والهندسية من إصلاحها للضغط على الحكومة للحصول مطالب معظمها مالية.

وكانت الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال قد أعلنت أنها استأنفت عملياتها الأربعاء الماضي بعد الانتهاء من أحدث إصلاحات في خط لنقل الغاز يربط بين مأرب ومنشآت التصدير في بلحاف.

المصدر : وكالات