كشفت شركة النفط الجزائرية العمومية (سوناطراك) عن خطط لاستثمار 68.2 مليار دولار بين عامي 2012 و2016 لزيادة طاقة إنتاج النفط والغاز في البلاد.

واعتبر المدير العام لسوناطراك عبد المجيد زرقين أن حجم الاستثمارات المعتزمة يعكس مكانة سوناطراك كمجموعة كبيرة تواصل تطورها.

وأضاف أن 82% من الاستثمارات المزمعة ستخصص لعمليات الاستكشاف والإنتاج، و9% لعمليات تكرير النفط، والباقي للنقل بالقنوات.

تجدر الإشارة إلى أن نفس المسؤول كان أعلن في أول مؤتمر صحفي له بعد تعيينه على رأس سوناطراك عقده في السابع من فبراير/شباط أن حجم الاستثمارات في نفس الفترة سيصل إلى 60.8 مليار دولار.

وقد بلغت مداخيل الشركة 72 مليار دولار سنة 2011 أي بزيادة 29% مقارنة بسنة 2010، وفق زرقين.

وسوناطراك هي أكبر شركة بترول في أفريقيا وواحدة من أكبر عشر شركات في العالم، وتستخدم 125 ألف عامل.

وقبل أيام أعلنت الجزائر عن تحقيقها ارتفاعا بفائض الميزان التجاري في الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري إلى 13.02 مليار دولار مقابل 8.43 مليارات دولار خلال نفس الفترة من العام 2011 بزيادة قدرت بـ54.35%، عزيت الزيادة الكبيرة بالفائض إلى ارتفاع أسعار النفط العالمية.

وخلال الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري ساهمت قيمة صادرات النفط والغاز بما نسبته 97.63% من إجمالي الصادرات أي بقيمة تصل إلى 26.8 مليار دولار، مقابل 23.41 مليار دولار العام الماضي بارتفاع نسبته 14.51%.

المصدر : الفرنسية