أزمة اليورو تضر بالصادرات الأفريقية
آخر تحديث: 2012/5/28 الساعة 15:21 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/28 الساعة 15:21 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/7 هـ

أزمة اليورو تضر بالصادرات الأفريقية

نبه البنك الأفريقي للتنمية إلى أن أزمة الديون في منطقة اليورو قد تضر بالطلب على الصادرات الأفريقية، إلا أنه أبقى على توقعات متفائلة لاقتصادات دول القارة.
 
ورجح البنك -في تقريره السنوي عن التوقعات الاقتصادية لأفريقيا الصادر اليوم- أن ينمو اقتصاد القارة بنسبة 4.5% هذا العام، وبنسبة 4.8% في العام القادم.

وكان اقتصاد القارة قد حقق نموا بنسبة 3.4% في العام الماضي. وفي حين لم يتمكن اقتصاد
شمال أفريقيا من النمو سوى بنسبة 0.5%، بلغت نسبة النمو في دول أفريقيا جنوبي الصحراء الكبرى أكثر من 5%.

واعتبر التقرير -الذي صدر من تنزانيا- أن التوقعات الاقتصادية لأفريقيا ما زالت إيجابية، ومن المتوقع أن تحقق الاقتصادات الغنية بالموارد الطبيعية أداء أفضل من الاقتصادات الناشئة الأكثر نضجا.

ومن المقرر أن ينطلق اليوم الاجتماع السنوي رقم 47 لمجموعة البنك الأفريقي للتنمية في أروشا بتنزانيا.

وتعقد اجتماعات هذا العام تحت شعار "أفريقيا والمشهد العالمي الجديد: الفرص والتحديات". وسيركز على المشهد الاقتصادي المتغير والتحديات والفرص التي تعززه، وسيناقش الاجتماع أيضا العمليات التي نفذها البنك خلال العام الجاري والمشروعات التي يعتزم تنفيذها في عام 2013.

تجدر الإشارة إلى أن بنك التنمية الأفريقي تأسس في عام 1964، ويقوم بمناقشة اقتصادات دول القارة، ويعنى بخطط نمو في القارة، حيث يقوم بدعم النمو بها من خلال المشروعات والعمليات والاستثمارات التي ينفذها في دول القارة.
المصدر : وكالات