أغلب الأصول الإيرانية لدى بنك طوكيو ميتسوبيشي خارج أميركا (الأوروبية)

قال بنك طوكيو ميتسوبيشي "يو إف جي" إنه رفع تجميدا على أصول إيران وحساباتها خارج الولايات المتحدة.

وأوضح أن قراره جاء بعد حكم لمحكمة اتحادية أميركية بإلغاء أمر التجميد خارج الولايات المتحدة. وقال البنك إنه استأنف كل تعاملاته مع إيران.

ولم يكشف البنك عن حجم الأصول الإيرانية لديه سواء خارج أو داخل الولايات المتحدة، لكن مصدرا من القطاع المصرفي قال إن أغلبها خارج الولايات المتحدة.

وقال البنك الشهر الماضي إنه تلقى حكما من محكمة أميركية في نيويورك بتجميد 2.6 مليار دولار من الأصول التي تعود للحكومة الإيرانية بسبب علاقتها بهجوم على القوات الأميركية في بيروت عام 1983.

ويناسب حجم الأموال قيمة التعويضات التي أقرها القضاء الأميركي لعائلات ضحايا هجوم 1983 على الجيش الأميركي في بيروت.

لكن البنك قال إنه سيقدم استئنافا ضد القرار، موضحا أن أحد أسباب الاستئناف هو أن قرار المحكمة يشمل تجميدا للأموال ليس فقط بالولايات المتحدة بل أيضا باليابان مما يمثل مشكلة طبقا للقانون الياباني.

المصدر : رويترز