العجز التجاري بين الصين وأميركا وصل إلى أعلى مستوى على الإطلاق عام 2011 (رويترز)
رفعت الصين شكوى أمام منظمة التجارة العالمية ضد الرسوم التعويضية والجمارك الأميركية المفروضة على البضائع الصينية التي تعتبرها الولايات المتحدة مدعومة بشكل غير نزيه.
 
وقالت بكين إنها رفعت الشكوى بسبب خرق الولايات المتحدة قوانين المنظمة في عدة مجالات. ويتعلق النزاع بين الطرفين بـ22 منتجا يصدر إلى الولايات المتحدة، بما قيمته 7.3 مليارات دولار سنويا.

وستبدأ القضية بطلب الصين إجراء مشاورات بحيث يسعى الطرفان إلى إيجاد تسوية ودية، ويتم في حال عدم الوصول إلى حل اللجوء إلى حكم منظمة التجارة العالمية.

وفي حال وجد أن الولايات المتحدة قد خرقت قواعد التجارة الدولية فإنه سيتم إجبارها على إلغاء الجمارك، وتعويض الصين عن خسائرها.

ويضيف النزاع المزيد من التوتر على العلاقة التجارية بين الجانبين رغم الهدوء في الفترة الأخيرة الذي أعقب ما وصفته واشنطن بأنه تقدم في السياسة النقدية لبكين.

يُشار إلى أن العجز التجاري بين البلدين وصل إلى أعلى مستوى على الإطلاق عام 2011 عندما بلغ 295 مليار دولار مما زاد الضغوط على الشركات الأميركية.

وتأتي الشكوى بعد أن فرضت وزارة التجارة الأميركية رسوما على ألواح إنتاج الطاقة الشمسية المنتجة بالصين، والتي تقول واشنطن إنها أغرقت السوق الأميركية بأسعار منافسة.

وقالت وزارة التجارة الصينية إن الإجراء الأميركي خرق القوانين الأميركية.

المصدر : رويترز