دمشق تقول إن العقوبات هي المسؤولة عن قلة المنتجات النفطية في سوريا (رويترز-أرشيف)

نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية عن وزير النفط السوري سفيان العلاو الأربعاء أن ناقلة نفط فنزويلية تحمل 35 ألف طن من وقود الديزل رست قبل يومين في سوريا وأن ناقلة أخرى يتم تجهيزها وستصل قريبا.

وتشير بيانات تتبع السفن، حسب ما أوردته وكالة رويترز، إلى أن ناقلة تحمل اسم نيجرا هيبوليتا المملوكة لشركة النفط الحكومية الفنزويلية بي دي في إس أي غادرت فنزويلا بداية الشهر الماضي ورست في ميناء بانياس السوري هذا الأسبوع.

وقال العلاو إن العقوبات الغربية ضد صناعة النفط السورية كبدت بلاده قرابة 4 مليارات دولار منذ سبتمبر/أيلول الماضي تاريخ تطبيق أوروبا حظرا نفطيا على دمشق عقابا لها على قمع الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية، واتهم الوزير الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية بالمسؤولية عن أزمة المشتقات النفطية التي تعيشها سوريا حاليا.

لجنة روسية سورية مشتركة تبحث إمكانية إبرام عقد طويلة الأمد تصدر موسكو بموجبه لدمشق وقود الديزل (المازوت) وغاز الطهي

مفاوضات متعددة
وحسب المسؤول السوري فإن الإنتاج المحلي من وقود الديزل يغطي نصف الطلب الداخلي، مشيرا إلى وجود محادثات مع إيران والجزائر لتأمين شحنات منتجات بترولية، فضلا عن وجود لجنة روسية سورية مشتركة تبحث إمكانية إبرام عقد طويلة الأمد تصدر موسكو بموجبه لدمشق وقود الديزل (المازوت) وغاز الطهي.

وفي سياق متصل، ذكر تجار أوكرانيون الأربعاء أن صادرات الحبوب الأوكرانية إلى سوريا وإيران تقلصت بشدة الشهر الجاري نتيجة العقوبات على البلدين، وتعد كييف مصدر حبوب تقليدي لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقد بلغت صادرات أوكرانيا لسوريا من القمح 12 ألف طن في مايو الجاري.

وفسر ميكولا فرنيتسكي من شركة برو أجرو للاستشارات هبوط صادرت الحبوب الأوكرانية لسوريا بفعل عوامل موسمية تقليدية وبسبب العقوبات أيضا.

خدمات غوغل
من جانب آخر قالت شركة غوغل الأميركية العملاقة إنها نالت الموافقات الأميركية الضرورية لتوفير خدمة تحميل برامج ومنتجات للمستخدمين في سوريا، ويتعلق الأمر بخدمة غوغل أرث للتحديد الجغرافي عبر الأقمار الصناعية وتقاسم الصور من خلال موقع بيكاسو وبرنامج تصفح الإنترنت كروم.

وقال نيل مارتن، وهو أحد المسؤولين عن التصدير بغوغل في مدونته، إن حرية التعبير هي حق أساسي من حقوق الإنسان وقيمة أساسية من قيم شركة غوغل، و"لكن أحيانا توضع تقييدات إمامنا لتوفير خدماتنا"، موضحا مثلا أن سلطات التصدير الأميركية تحظر على الشركة توفير خاصية تحميل برامجها ومنتجاتها في بعض البلدان.

المصدر : وكالات