عدد السائحين حتى نهاية الشهر الماضي زاد بنسبة 51.8 (الأوروبية)

انتعشت صناعة السياحة في تونس في الأربعة أشهر الأولى من العام الحالي بعد أن مني القطاع بهبوط شديد في أعقاب الثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.

وأظهرت أرقام صدرت عن البنك المركزي التونسي أن عدد السائحين حتى نهاية الشهر الماضي زاد بنسبة 51.8% بالمقارنة مع الأربعة أشهر الأولى من العام الماضي إلى 1.4 مليونا. كما زاد الدخل من السياحة بنسبة 34.1% بالمقارنة مع هبوط بنسبة 41.8% في نفس الفترة من 2011 وانخفاض في العائدات بنسبة 30.5%.

لكن عدد السائحين لا يزال أقل بنسبة 11.7% عن عام 2010 قبل بدء الثورة في يناير/كانون الثاني 2011.

كما أظهرت الأرقام أن عدد الليبيين كان الأعلى بين الجنسيات الأخرى حيث وصل إلى 634 ألف سائح بينما جاء الفرنسيون في المرتبة الثانية حيث وصل عددهم إلى 228800 .

لكن الاقتصاد التونسي تأثر بصورة عامة بأزمة منطقة اليورو التي  انعكست على صادرات تونس الصناعية حيث انخفضت بنسبة 4.1%.

المصدر : الفرنسية