استحواذ غوغل على موتورولا سيتيح لها الحصول على براءاتها للاختراع وعددها 17 ألفا
فازت شركة غوغل الأميركية العملاقة بموافقة السلطات الصينية على صفقة تمكنها من شراء شركة موتورولا موبيليتي مُقابل 12.5 مليار دولار، وتُعتبر الموافقة الخطوة الأخيرة في طريق غوغل للاستحواذ على موتورولا المُصنّعة للهواتف المحمولة والحواسب اللوحية.

ومن شأن إتمام الصفقة أن تتيح المجال أمام غوغل -محرك للبحث في العالم على الإنترنت- لتطوير خطتها الخاصة لإنتاج الهواتف الذكية.

وغوغل التي ستصبح أحدث شركة تدخل سوق الهواتف المحمولة، كانت أعلنت عن خطتها للاستحواذ على موتورولا العام الماضي في محاولة لتأمين براءات اختراع خاصة بموتورولا، وتمهيد الطريق للمزاوجة بين برامج أندرويد للهاتف المحمول ونشاط موتورولا لإنتاج الهواتف.

وكانت الجهات التنظيمية الأميركية والأوروبية قد وافقت على الصفقة في فبراير/شباط الماضي بشرط أن يبقى نظام تشغيل أندرويد مفتوح المصدر لخمس سنوات، مما جعل حينها أن موافقة السلطات الصينية العقبة المحتملة الوحيدة الباقية.

وكانت غوغل قد أعلنت عن نيتها للاستحواذ على موتورولا في أغطس/آب الماضي.

وشراء غوغل التي يمثل برنامجها أندرويد، أهم نظام تشغيل للهواتف الذكية التي تتيح استخدام شبكة الإنترنت لموتورولا، سيتيح لها الحصول على براءاتها للاختراع وعددها 17 ألفا وتطبيقاتها البالغ
عددها 7500 مع تطلعها لمنافسة شركات عملاقة مثل أبل الأميركية وسامسونغ الكورية الجنوبية.

وأكدت المتحدثة باسم غوغل نيكي فينويك قبول الصين بالصفقة، وقالت إن الشركة تتطلع لإنهاء إجراءات الصفقة في القريب العاجل.
 
يُذكر أن نظام أندرويد للهواتف المحمولة والحواسب اللوحية مبني على نواة لينكس، ومطوّر من قبل غوغل، ويُستخدم على أكثر من 250 مليون جهاز مع اختلاف المصنّعين.

المصدر : وكالات