سول تدرس خفض صادرات لطهران
آخر تحديث: 2012/5/17 الساعة 19:20 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/17 الساعة 19:20 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/26 هـ

سول تدرس خفض صادرات لطهران

سول تدرس فرض حصص تصدير لمنتجات إلى إيران منها سيارات هيونداي (رويترز)

كشف مصدران مطلعان أن كوريا الجنوبية تدرس خفض صادراتها إلى إيران، خاصة الصلب والسيارات والإلكترونيات، لتجنب احتمال تعثر طهران في سداد قيمتها، حيث أثرت العقوبات الغربية المطبقة على إيران على خلفية برنامجها النووي في مبيعاتها النفطية، وحرمتها من قنوات التمويل المعتادة الضرورية لتسهيل تجارتها الدولية.

وأوضح أحد المصدرين أن وزارات الاقتصاد والمالية والخارجية في كوريا الجنوبية تبحث احتمال فرض حصص للصادرات الموجهة إلى إيران، خصوصا هواتف سامسونغ المحمولة وسيارات هيونداي موتورز.

وحسب المصدر نفسه فإنه كان يفترض أن يبدأ العمل بهذه الحصص آخر الشهر الجاري، لكنه تم تأجيل الأمر ربما إلى النصف الثاني من العام الجاري. ونفت وزارة اقتصاد المعرفة المنوط بها الرد على مطالب الولايات المتحدة بخفض واردات كوريا الجنوبية من النفط الإيراني، وجود نية لخفض الصادرات إلى طهران.

وفي سياق متصل أظهرت بيانات إحصائية تركية أن مبيعات أنقرة من الذهب لإيران ارتفعت خلال مارس/آذار الماضي بأزيد من 30%، وقالت شركات لبيع الذهب في تركيا إن الإيرانيين يقبلون على الذهب كوسيلة ادخار وأيضا كوسيلة للمقايضة بين طهران وشركائها التجاريين، في ظل اشتداد العقوبات الغربية على إيران.

رقم قياسي
وأفادت بيانات نشرت اليوم بأن صادرات الذهب التركي إلى إيران بلغت تسعة أطنان في مارس/آذار الماضي بقيمة ناهزت 480 مليون دولار، بزيادة 30 كلغ مقارنة بفبراير/شباط الماضي، وهو ما يعني أن شهر مارس سجل رقما قياسيا في صادرات الذهب منذ بدء تدوين صادرات الذهب التركي عام 2010.

وقد أصبحت تركيا أحد الملاذات الأساسية لإيران للتخفيف من آثار العقوبات الاقتصادية والمالية عليها، ويقول جوخان أكسو نائب رئيس شركة تكرير الذهب بإسطنبول إن الإيرانيين يفضلون المجوهرات والأحجار الكريمة للحفاظ على قيمة مدخراتهم وتفادي عدم استقرار الأسعار.

المصدر : رويترز

التعليقات