المخاوف من خروج أثينا من منطقة اليورو نتج عنه سحوبات بنكية ضخمة (الفرنسية)

أعلن صندوق النقد الدولي اليوم أنه لن يباشر أي اتصالات مع السلطات اليونانية إلى أن تجرى الانتخابات الجديدة يوم 17 يونيو/حزيران المقبل، رغم تكوين حكومة تسيير أعمال في أثينا. وقالت ديفد هولي نائبة المديرة التنفيذية للصندوق للشؤون الخارجية في تصريحات صحفية أن الصندوق يتطلع إلى إجراء اتصالات مع الحكومة الجديدة عند تشكيلها.

وأضافت هولي أن بعثة الصندوق لتقييم إنجاز اليونان للإصلاحات المتفق عليها ستزور أثينا بعد الانتخابات، دون أن تحدد موعدا محددا. وكان من المفترض صرف دفعة ثانية بقيمة 1.6 مليار يورو (2.04 مليار دولار) من حزمة الإنقاذ بحلول نهاية الشهر الجاري، بعد أن يزور خبراء الدائنين الدوليين اليونان لتقييم تنفيذها للإصلاحات الاقتصادية المقررة.

وقد جمد دائنو أثينا -وهم صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي- منذ السادس من الشهر الجاري دفع أموال حزمة الإنقاذ المالي التي تصل قيمتها إلى 130 مليار يورو (165 مليار دولار) بعد الفشل في تكوين القوى السياسية تحالفا حكوميا وفوز أحزاب رافضة لحزمة الإنقاذ في الانتخابات التشريعية.

ودون دعم إضافي فإن اليونان قد تواجه ضائقة مالية قبل نهاية الشهر المقبل لدفع رواتب موظفي الحكومة وتكاليف برامج الرعاية الاجتماعية، حيث أصبحت أثينا تعتمد على قروض الإنقاذ الدولي. ولا تتوفر ضمانات بأن انتخابات الشهر المقبل ستفرز حكومة قادرة على تنفيذ حزمة الإنقاذ المتفق عليها مع الدائنين، وهي الحزمة التي أثارت انقساما داخل القوى السياسية والمجتمع.

وكان صندوق النقد الدولي طرفا في تمويل حزمة الإنقاذ الثانية التي وقعت في مارس/آذار الماضي، بعد حزمة أولى أقرت عام 2010 بقيمة 28 مليار يورو (35 مليار دولار) وفشلت في إعادة الاستقرار إلى اليونان.

هبوط الأسواق
وفي سياق متصل واصلت الأسهم الأوروبية وأسعار النفط هبوطها نتيجة تزايد المخاوف إزاء وضع اليونان وإسبانيا ومنطقة اليورو عموما، حيث سجلت الأسهم الأوروبية أسوأ أسبوع لها منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حيث انخفضت اليوم للجلسة الرابعة على التوالي.

وأغلق مؤشر يورو فرست للأسهم القيادية بأوروبا تداولاته اليوم متراجعا بـ1.1%. وكان تراجع مؤشر المصارف الأوروبية أكبر بحيث ناهز 2.6%.

وانخفضت أسعار العقود الآجلة لخام برنت القياسي الأوروبي بأكثر من دولارين اليوم في تعاملات متقلبة متأثرة باستمرار مخاوف الأسواق حول اليونان ومنطقة اليورو عموما. وناهز سعر عقود برنت تسليم يوليو/تموز 107.89 دولارات للبرميل بحلول الرابعة و40 دقيقة بتوقيت غرينتش.

المصدر : وكالات