تتجه معظم صادرات الغاز المسال الأسترالي إلى آسيا (الأوروبية)

قالت أستراليا إن لديها من احتياطات الغاز ما يكفيها لمدة 200 سنة بمعدل الإنتاج الحالي.

وقال وزير الطاقة والموارد مارتن فيرغسون إنه تم تحديد احتياطات تبلغ 390 تريليون قدم مكعب لكن هذا الرقم قد يتضاعف إذا تم استخراج غاز الصخور الزيتية بنجاح، مشيرا إلى أن بلاده ستستمر في جهودها الرامية إلى أن تصبح مصدرا رئيسيا للغاز مع زيادة الطلب العالمي عليه.

وقال فيرغسون إن أستراليا تعتبر ثالث أكبر مصدر للغاز المسال في منطقة آسيا والهادئ، والرابعة في العالم، ومن المتوقع ارتفاع صادراتها بنسبة 19% في 2012-2013.

كما ذكر أنه بناء على الخطط والمشروعات الحالية فإن الطاقة الإنتاجية لأستراليا ستزداد إلى أربعة أضعاف مما سيجعلها "أكبر منتج للغاز المسال في العالم".

وأشار فيرغسون إلى أنه على الرغم من أن عمليات التنقيب عن غاز الصخور الزيتية بدأت في أستراليا حديثا فقد تؤدي إلى مضاعفة مصادر الغاز في البلاد.

وكان فيرغسون يعلق على أرقام تضمنها تقرير صادر عن مكتب الموارد واقتصادات الطاقة التابع لوزارة الموارد.

ويعتبر الغاز ثالث أكبر مصدر للطاقة في أستراليا بعد الفحم واليورانيوم. وتقع معظم احتياطاته في الساحل الشمالي الغربي ويتم استخراجه وتصديره على شكل غاز مسال.

وفي العام 2010-2011 بلغت صادرات أستراليا من الغاز المسال 20 مليون طن بقيمة 10.4 مليارات دولار اتجهت بصورة رئيسية إلى آسيا.

المصدر : الفرنسية