قيمة شركة سوني السوقية أقل بـ10% من قيمة سامسونج الكورية الجنوبية (الأوروبية)
منيت شركة سوني اليابانية العملاقة للإلكترونيات بخسائر قياسية بلغت 456.7 مليار ين (5.7 مليارات دولار) في السنة المالية المنتهية في مارس/آذار، متضررة من خسائر أجهزة التلفزيون وارتفاع قيمة الين الياباني مقابل الدولار خلال العام الماضي.

وفي الربع الأخير من العام الماضي وحده تكبدت الشركة خسائر قدرها 255.2 مليار ين ( 3.2 مليارات دولار).

وتراجع إجمالي مبيعات سوني خلال العام المالي الماضي بنسبة 9.6% لتبلغ 7.4 تريليونات ين (92.5 مليار دولار).

ورغم النتائج السلبية إلا أن الشركة تتوقع العودة للربحية على مستوى التشغيل العام الجاري.

وتأمل الشركة التي اخترعت جهاز ووكمان للموسيقى ولعبة بلاي ستيشن أن تحقق أرباح تشغيل بنحو 180 مليار ين ( 2.25 مليار دولار)  في العام الذي سينتهي في مارس/آذار المقبل، كما تتوقع الشركة تحقيق أرباح صافية في العام بكامله قدرها ثلاثين مليار ين ( 375 مليون دولار).

وفي العام المنتهي سجلت سوني خسائر تشغيل بواقع 67.3 مليار ين (841 مليون دولار)، أي أقل من متوسط تقديرات المحللين الذين توقعوا بلوغها 95 مليار ين (1.18 مليار دولار).

هيراي تعهد بالعمل على إنعاش الشركة (الفرنسية-أرشيف)

وفي سوق الأسهم في طوكيو تراجع قيمة سهم سوني منذ بداية العام بنسبة 12%، في حين ارتفع مؤشر نيكي للأسهم اليابانية بنسبة 7%.

وبمستويات الأسعار الراهنة فتقدر قيمة شركة سوني بأقل من 10% من قيمة شركة سامسونج الكورية الجنوبية المنافسة، وبأقل بنسبة 3% عن قيمة شركة آبل الأميركية.

إجراءات
تجدر الإشارة إلى أن الرئيس التنفيذي الجديد لسوني كاوزو هيراي قد تعهد في أبريل/نيسان الماضي بالعمل على إنعاش الشركة التي تراجعت بشدة في أسواق الإلكترونيات.

كما أعلن حينها عن عزم الشركة الاستغناء عن عشرة آلاف موظف في فروعها بأنحاء العالم بما يعادل 6% من إجمالي قوة العمل لديها، في إطار خطة لإعادة الهيكلة وتقليل النفقات.

وذكر هيراي أيضا أنه سيعزز وجود الشركة في مجالات عملها الرئيسية, بالإضافة إلى تسريع الجهود بهدف الوصول بالمبيعات إلى مستوى 8.5 تريليونات ين (106.25 مليارات دولار) في العام المالي المنتهي في مارس/آذار 2015.

المصدر : وكالات