وزير النفط السوري (يمين) ناقش مع مسؤولين مصريين التعاون في قطاعي النفط والغاز (رويترز-أرشيف)

غادر اليوم وزير النفط والثروة المعدنية السوري سفيان العلاو مصر عائدا إلى دمشق بعد زيارة عمل دامت ثلاثة أيام، وتعد زيارة العلاو الأولى من نوعها للوزير السوري بعد تجميد جامعة الدول العربية لعضوية دمشق فيها، وغياب المسؤولين والدبلوماسيين السوريين عن اجتماعات الجامعة وأبرزها القمة العربية في بغداد قبل أيام.

وبحث العلاو سبل دعم التعاون بين دمشق والقاهرة لا سيما في مجالات البحث والتنقيب في قطاع النفط، وكذا التعاون في مجال الغاز الطبيعي وتتبع مشروعات الربط الكهربائي وخط الغاز العربي.

وتسعى دمشق لفك عزلتها السياسية والاقتصادية عربيا ودوليا في ظل عقوبات غربية فرضت عليها بسبب قمعها للاحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام، حيث تبحث السلطات السورية عن مشترين لنفطها الخام خصوصا في القارة الآسيوية بعد الحظر الأوروبي على استيراد النفط السوري.

وفي آخر الشهر الماضي ذكر موقع وزارة النفط السورية أن وفدا من ممثلي شركات نفطية صينية تباحث مع وزير النفط السوري إمكانية تسويق النفط السوري الخام.

وصرح سفيان العلاو في ديسمبر/كانون الأول الماضي بأن إنتاج بلاده من النفط هبط بما بين 30 و35% بسبب العقوبات الاقتصادية التي فرضت على بلاده، حيث قدر الإنتاج بنحو 260 ألف برميل يوميا مقارنة بقرابة 380 ألف برميل في أكتوبر/تشرين الثاني الماضي، كما أوقفت شركات نفطية دولية نشاطها في سوريا تحت ضغط العقوبات الأوروبية والأميركية.

المصدر : الجزيرة,الألمانية