سفينة تنقل النفط الموريتاني (الفرنسية)

وقعت وزارة النفط الموريتانية ثلاثة عقود للتنقيب وتقاسم الإنتاج النفطي مع الشركة الأميركية كوزموس إنرجي، ورابعا للتنقيب وتقاسم الإنتاج  أيضا مع شركة  شاريوت البريطانية للنفط والغاز.

وأوضح بيان للوزارة أن الامتيازات الممنوحة لكوزموس تقع في عرض البحر بالحوض الساحلي الواقع قبالة العاصمة نواكشوط بالمحيط الأطلسي.

ووقع العقود الثلاثة وزير البترول والطاقة والمعادن الطالب ولد عبدي فال، وعن كوزموس رئيسها جون كامب.

وطبقا للعقود فإن الشركة الأميركية تتعهد بالبحث عن النفط وتطوير الحقول النفطية الموريتانية، وتطوير الإنتاج وتطوير خبرة الموريتانيين بهذا المجال.

كما وقع ولد عبدي فال عقدا للتنقيب وتقاسم الإنتاج مع شركة شاريوت.

وأوضح بيان للوزارة أن العقد خاص بقطاع  في عرض البحر بالحوض الساحلي المحاذي لنواكشوط حيث تنتج  شركات أجنبية من ماليزيا وبريطانيا النفط والغاز منذ سنوات.

ولم يكشف الجانبان عن حجم التقاسم النفطي أو كمية الإنتاج المتوقعة من الخام.

يُشار إلى أن موريتانيا تنتج النفط من حقل شنقيط، وهو أول حقل يستغل في البلاد منذ 2002، ويبلغ إنتاجه حاليا نحو 11 ألف برميل يوميا.

المصدر : الألمانية