جياباو أكد مساندة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي لفكرة تفكيك احتكار البنوك (الأوروبية)

اتهم رئيس الوزراء الصيني وين جياباو البنوك الكبرى ببلاده بممارسة الاحتكار، وطالب بإتاحة الأموال للشركات الخاصة التي تحتاج السيولة لتمويل المشاريع، وذلك في ظل مواجهة الاقتصاد الصيني لأبطأ وتيرة نمو في ثلاثة أعوام.

ومن شأن الاتهام أن يذكي الجدل إزاء دور المصارف في احتواء هبوط نمو ثاني أكبر اقتصاد بالعالم بعد الولايات المتحدة.

وخلال لقاء جمع جياباو برجال أعمال محليين في إقليم فوجيان جنوبي البلاد وصف البنوك الكبرى في بلاده بالمحتكرة للاستثمارات الكبرى مما يمكنها من تحقيق أرباح كبيرة وبشكل سهل للغاية.

وطالب الجهات المعنية بالعمل على تفكيك هذا الاحتكار لضمان استمرار وتيرة النمو العالية للاقتصاد.

ونقلت وسائل إعلام عن جياباو أنه "لهذا السبب نعالج الآن قضية دخول رأس المال الخاص إلى القطاع المالي وهو ما يعني بالأساس تفكيك وضعها الاحتكاري".

ويتباطأ معدل النمو الاقتصادي للصين لأقل وتيرة له في ثلاثة أعوام مما أدى لمخاوف بشأن قدرة شركاتها على الحصول على قروض تمويلية.

ويتزامن ذلك مع قول مسؤول اقتصادي بارز إن الاقتصاد ربما نما بنسبة 8.4% في الربع الأول من العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وهو أبطأ وتيرة نمو منذ الربع الثاني من عام 2009 حين سجلت الصين معدلات نمو سريعة للخروج من الأزمة المالية العالمية.

وبرغم أن جياباو شدد بشكل واضح على أن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي تساند فكرة تفكيك احتكار البنوك، فالملفت أن تصريحاته لم يتم الإعلان عنها في كل وسائل الإعلام الحكومية الصينية.

ودعوة جياباو التي تأتي قبل أسابيع من الموعد المقرر على تقاعده من منصبه، تمثل واحدة من سلسلة دعوات لاتخاذ خطوات نحو الإصلاح الاقتصادي في البلاد.

المصدر : وكالات