ترى الولايات المتحدة في آسيان قوة منافسة للنفوذ المتعاظم للصين (الفرنسية)

قالت كمبوديا إنها ستركز أثناء رئاستها الحالية لـرابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) في 2012 على تعزيز الاستقرار المالي وتقليص الفروق في التنمية الإقليمية بين دول آسيان العشر.

وقال رئيس الوزراء الكمبودي هون سين في افتتاح قمة للرابطة في بنوم بنه تستمر يومين إنه يجب إعطاء الأولوية لتعزيز صندوق الاستثمار في البنية التحتية وحماية حقوق العمال المهاجرين. لكنه قال إن أولويته الأولى هي تعزيز الآليات التي تضمن الاستقرار المالي بالمنطقة ومنع حدوث أزمات في الاقتصاد العالمي في المستقبل، مشيرا إلى أن ذلك يحتاج إلى مضاعفة صندوق التنمية بالمنطقة من 120 مليار دولار حاليا إلى 240 مليارا.

كما أكد هون سين على ضرورة المضي قدما في خطط إنشاء سوق موحدة بالمنطقة التي يبلغ عدد سكانها 600 مليون، بحلول 2015 وتحسين شبكات البنى التحتية من أجل تقليص الفوارق التنموية بين أعضاء آسيان.

كما أشار إلى أن الرابطة أكدت في الماضي ضرورة إيجاد آلية للمحافظة على حقوق العمال لكن لم يتحقق إلا القليل للوصول إلى هذا الهدف.

ودعا هون سين إلى التعاون في مواجهة الكوارث الطبيعية وفي تحقيق الأمن الغذائي من خلال التعاون في تحسين الإنتاجية والاستثمار في الزراعة.

يشار إلى أن اجتماعات آسيان كانت توصف في الماضي بأنها مجرد منصة للخطابة، لكن نفوذ الرابطة ازداد مع تحقيقها نموا  قوي. كما ترى الولايات المتحدة في الرابطة قوة منافسة للنفوذ المتعاظم للصين.

المصدر : الفرنسية