أرباح سامسونغ ومبيعاتها استفادت من رواج هواتفها الذكية من طراز غالاكسي أس2 (الأوروبية)

بعد أيام قليلة من خفض تصنيف نوكيا الفنلندية للهواتف النقالة، تلقت الشركة الجمعة نبأ سيئا آخر حيث أظهرت تقارير نجاح شركة سامسونغ إلكترونيكس الكورية الجنوبية في إزاحة نوكيا عن قمة صناعة الهواتف النقالة في العالم.

في الوقت نفسه أعلنت سامسونغ عن تحقيق أرباح صافية قدرت بـ4.44 مليارات دولار خلال الربع الأول من العام 2012، ولفتت إلى أن هذه الأرباح تشكل ارتفاعاً يقدر بـ81.3% عن الـ 2.78 تريليون ون التي حققتها قبل سنة واحدة.

وذكرت الشركة أن مبيعاتها في الربع الأول من السنة ارتفعت بنسبة 22.4% على أساس سنوي لتبلغ 45.27 تريليون ون (39.9 مليار دولار)، وارتفعت الأرباح التشغيلية 98.4% إلى 5.85 تريليونات ون (5.1 مليارات دولار).

وقالت إن أرباحها ومبيعاتها استفادت من رواج هواتفها الذكية من طراز غالاكسي أس2 وحواسيب غالاكسي.

وتزامن إعلان سامسونغ عن أرباحها مع تقرير لمؤسسة "إستراتيجي أنالايتكس" ذكر أن سامسونغ  باعت خلال الربع الأول من العام الحالي 93 مليون هاتف نقال، بما يعادل 25.4% من السوق العالمية، في حين باعت نوكيا 83 مليونا خلال الفترة نفسها، مقابل مبيعات قدرها 114 مليون هاتف خلال الربع الأخير من العام الماضي.

وأنهت هذه الأرقام تصدر نوكيا لسوق الهواتف النقالة في العالم منذ 14 عاما.

يأتي ذلك بينما تحاول الشركة الفنلندية تعزيز وجودها في سوق الهواتف الذكية سريعة النمو والتي لم تدخلها إلا مؤخرا. 

وأشار التقرير الاقتصادي إلى أن آبل باعت 35 مليون هاتف ذكي آيفون خلال الربع الأول من العام الحالي، وباعت سامسونغ 32 مليون هاتف ذكي.

وقال كبير محللي قطاع الاتصالات اللاسلكية في مؤسسة إستراتيجي أنالايتكس" ويني لام إن سامسونغ تواصل الاستثمار بكثافة في قطاع الهواتف الذكية والبرامج، وإن الاستثمارات تحقق مردودا جيدا.

المصدر : وكالات