لامي يدعو الخليج للعمل ككتلة واحدة
آخر تحديث: 2012/4/24 الساعة 18:33 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/4/24 الساعة 18:33 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/3 هـ

لامي يدعو الخليج للعمل ككتلة واحدة

جانب من مؤتمر أونكتاد 13 في الدوحة (الجزيرة نت)
دعا المدير العام لمنظمة التجارة العالمية باسكال لامي دول مجلس التعاون الخليجي إلى "العمل ككتلة واحدة" والحديث بصوت واحد داخل المنظمة العالمية، مشيرا إلى إيجابيات يمكن تحقيقها.

وخلال جلسة لتعزيز التعاون والشراكة من أجل التجارة والتنمية ضمن فعاليات مؤتمر أونكتاد 13 المنعقد حاليا بالدوحة، حث لامي دول المجلس على الاقتداء بدول الاتحاد الأوروبي التي تتعامل داخل المنظمة ككتلة واحدة.

وفي رده على مداخلة بشأن إغراق الأسواق، أشار إلى أن هذه المشكلة أصبحت تشكل معاناة كبيرة للدول النامية التي لا تمتلك الكفاءة والقدرة لاستخدام أدوات حماية التجارة ومكافحة الإغراق.

وأوضح أن هناك أدوات لمكافحة الإغراق متاحة للدول الغنية والنامية على السواء لكنها تستخدم بفعالية في الدول الغنية بينما لا تستخدم في الدول النامية نظرا لضعف الكفاءات والقدرات.
وشدد على ضرورة دعم الدول الفقيرة والشركات الصغيرة والمتوسطة ورجال الأعمال الصغار لإشراكهم في التجارة العالمية.

كما لفت إلى حاجة العالم إلى علاقات متعددة الأطراف في التجارة العالمية لتحل محل التعاون الثنائي الذي كان سائدا في القرن الماضي.

وشدد على أهمية أن تكون قواعد التجارة الدولية أكثر إنصافا وتؤدي إلى تنمية مستدامة.

لامي توقع تراجع وتيرة نمو التجارة العالمية إلى أقل من 4% خلال العام الجاري (الفرنسية-أرشيف) 
تراجع نمو التجارة
وحذر لامي من التداعيات السلبية للتباطؤ الاقتصادي العالمي، متوقعا أن تتراجع وتيرة نمو التجارة العالمية إلى أقل من 4% خلال العام الجاري مقابل 5% في العام الماضي.
 
وقال إن العالم لم يخرج من عمق الأزمة الاقتصادية التي بدأت في 2008 واستمرت تداعياتها إلى الآن خاصة مع تفاقم أزمة الديون الأوروبية، معتبرا ان التداعيات السلبية تلقي بظلالها السلبية على نمو التجارة العالمية التي انحدرت عن مسار نموها الطبيعي السنوي المقدر بنسبة 6%.

وعزا التراجع في نمو حجم التجارة بشكل أساسي إلى تراجع النمو الاقتصادي في كبريات الاقتصادات العالمية وعلى رأسها أميركا واليابان وأوروبا.

من جهتها دعت وزيرة التجارة والصناعة بدولة غانا هانا تيتييه, دول الجنوب والشرق إلى التركيز على تطوير المرافق الأساسية، مما يجعل عملية التصدير أسهل لمصلحة اقتصادات دول المنطقة.

وأكدت تيتييه لمراسلة الجزيرة -على هامش ندوة عن تعزيز التعاون والشراكات بين دول الشمال جنوب والجنوب جنوب- أن الاتفاقيات الثنائية ضرورية، لكنها غير كافية في وجه التكتلات الاقتصادية العملاقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات