لويس دو غيندوس: ربما يكون الاقتصاد الإسباني قد انكمش بنسبة 0.3% بالربع الأول من 2012 (الأوروبية)

اعترف وزير الاقتصاد الإسباني بأن اقتصاد بلاده ربما يكون قد سقط في ثاني فترة من الركود منذ 2009، في وقت ارتفعت العائدات على سندات الدين الإسباني إلى مستويات خطيرة اليوم، مع تنامي الخوف إزاء قدرة الحكومة على الوفاء بتعهداتها فيما يتعلق بخفض عجز الموازنة.

وقال وزير الاقتصاد اليوناني لويس دو غيندوس إنه يبدو أن الناتج المحلي الإجمالي قد يكون هبط في الربع الأول من العام الحالي بنفس النسبة التي انخفض بها في الربع الأخير من العام الماضي عندما انكمش بنسبة 0.3% بالمقارنة مع الربع الذي سبقه.

يشار إلى أن الركود الاقتصادي يعرف بأنه انكماش في الاقتصادي لفصلين متتابعين.

في الوقت نفسه يزداد القلق في أسواق المال من أن يؤدي الركود إلى إعاقة جهود الحكومة الرامية إلى خفض عجز الموازنة وأنها قد تلجأ لطلب مساعدات مثل اليونان وأيرلندا والبرتغال.

وارتفعت العائدات على سندات الحكومة الإسبانية إلى أكثر من 6% اليوم لأول مرة منذ ديسمبر/كانون الثاني الماضي.

وزاد ذلك المخاوف من أن كلفة قروض الحكومة الإسبانية سترتفع إلى مستويات لا تستطيع تحملها إلا في حال استئناف البنك المركزي الأوروبي شراء السندات الإسبانية ضمن برنامج ساعد في إبقاء كلفة الدين منخفضة في الأشهر الماضية.

يشار إلى أن الاقتصاد الإسباني عانى من الانكماش أو الركود منذ انفجار أزمة العقارات في إسبانيا في 2008 إبان الأزمة المالية العالمية.

ومع هبوط أسعار العقارات لا تزال قدرة البنوك على الصمود وقدرة الحكومة على ضبط ماليتها موضع شك.

المصدر : الفرنسية