جيم يونغ سيبدأ في أول يوليو/تموز ولاية تستمر خمس سنوات (الأوروبية)

أعلن البنك الدولي الاثنين عن اختيار الخبير الصحي الأميركي المولود في كوريا الجنوبية جيم يونغ كيم رئيسا جديدا للبنك، مما يعني احتفاظ واشنطن بهذا المنصب في أول مرة تواجه فيها منافسة من مرشحي دول نامية.

وقال جيم إنه سعيد بالنجاح الذي حققه، وشكر الدول التي صوتت له. كما هنأته منافسته النيجيرية نجوزي أوكونجو أيويلا.

وفاز كيم (52 عاما) -كما كان متوقعا- بالمنصب على منافسته وزيرة مالية نيجيريا نجوزي أوكونجو أيويلا التي تحظى باحترام واسع، بعدما حصل على دعم حلفاء واشنطن في غرب أوروبا واليابان وكندا وبعض الاقتصادات الصاعدة، ومن بينها روسيا والمكسيك وكوريا الجنوبية.

ولم يكن القرار بالإجماع على خلاف الانتخابات السابقة، وقال البنك في إعلانه قرار مجلس إدارته "حصل المرشحان النهائيان على دعم من دول أعضاء مختلفة مما يعكس ثقل المرشحين".

وسيتسلم كيم الذي يعمل حاليا رئيسا لكلية "دارتموث كوليدج" منصبه الجديد في الأول من يوليو/تموز لولاية تستمر خمسة أعوام.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد رشح جيم، وهو خبير في مجال الصحة، للمنصب الشهر الماضي بعد إعلان الرئيس الحالي روبرت زوليك أنه ينوي التخلي عن مهامه في 30 يونيو/حزيران المقبل.

وقد شغل جيم مناصب طبية في كلية الطب بجامعة هارفارد، ومدير مركز فرانسوا كزافييه باغنود للصحة وحقوق الإنسان، كما عمل مديرا لإدارة مكافحة الإيدز في منظمة الصحة العالمية، ونشر في العقدين الماضيين مقالات في كبرى المجلات الأكاديمية والعلمية، وساهم في العديد من الكتب حول قضايا الصحة العامة.

وولد جيم في العاصمة الكورية الجنوبية سول، ثم انتقل إلى الولايات المتحدة في الخامسة من العمر، ودرس حتى تخرج بامتياز في جامعة براون، وحصل على شهادة الطب من كلية الطب بجامعة هارفارد، وعلى شهادة الدكتوراه في علم الإنسان في الجامعة نفسها.

المصدر : وكالات