الرياض: مستعدون لسد أي نقص نفطي
آخر تحديث: 2012/4/12 الساعة 21:41 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/4/12 الساعة 21:41 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/21 هـ

الرياض: مستعدون لسد أي نقص نفطي

النعيمي: السعودية مستعدة لضخ المزيد من النفط في الأسواق لمواجهة أي نقص (الأوروبية-أرشيف) 

أكد وزير النفط السعودي علي النعيمي استعداد بلاده لضخ المزيد من النفط في الأسواق العالمية لمواجهة أي نقص، مشيرا إلى أن الرياض ما زالت تواصل بذل جهودها لاستقرار أسعار النفط في الأسواق.
 
جاءت تصريحات النعيمي في سول خلال لقائه بالرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك الذي أشار إلى النتائج السلبية على الاقتصاد العالمي جراء ارتفاع أسعار النفط العالمية.
 
وأبدى النعيمي استعداد السعودية للتعاون مع كوريا الجنوبية لضمان تزويد منتظم من النفط الخام.

تجدر الإشارة إلى أن كوريا الجنوبية تعتبر خامس أكبر دولة مستوردة للنفط الخام في العالم، حيث تعتمد بالكامل على استيراد حاجاتها من النفط.

وزاد معدل استيرادها من النفط بنسبة 6.2% ليبلغ 962 مليون برميل العام الماضي. وسبق أن أعلنت كوريا الجنوبية أنها ستتعاون مع المجتمع الدولي للحد من المضاربات على أسعار النفط الخام.
 
من جهة أخرى، لفت المتحدث باسم الرئاسة الكورية الجنوبية إلى أن الرئيس ميونغ طلب من النعيمي توسيع التعاون مع الشركات الكورية العاملة في السعودية.
السعودية -وهي أكبر مصدر للنفط في العالم- رفعت إنتاجها من النفط الخام إلى نحو عشرة ملايين برميل يوميا خلال الشهر الجاري، بزيادة مائة ألف برميل عن الشهر السابق
زيادة الإنتاج
تجدر الإشارة إلى أن السعودية -وهي أكبر مصدر للنفط في العالم- رفعت إنتاجها من النفط الخام إلى نحو عشرة ملايين برميل يوميا خلال الشهر الجاري، بزيادة مائة ألف برميل عن الشهر السابق.

وقدر النعيمي إنتاج بلاده من النفط خلال الشهر الماضي كمعدل متوسط بـ9.9 ملايين برميل يوميا، مشيرا إلى أن لبلاده القدرة على الإنتاج بطاقتها القصوى البالغة 12.5 مليون برميل يوميا إذا استدعى الأمر.

وكان النعيمي قال في وقت سابق من العام إن مائة دولار لبرميل النفط سعر مناسب للمنتجين والمستهلكين.
 
وفي فبراير/شباط الماضي أبرمت شركتا (إس أويل) الكورية الجنوبية وأرامكو السعودية للنفط اتفاقا يقضي بتزويد كوريا الجنوبية بالنفط السعودي لمدة عشرين عاما.

وجاء الاتفاق خلال زيارة قام بها الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك للسعودية ضمن جولة شملت عدة دول عربية خليجية منتجة للنفط، وذلك سعيا لمصادر نفطية بديلة عن النفط الإيراني المهدد بالانقطاع.
 
وكانت كوريا الجنوبية تستورد نحو 230 ألف برميل يومياً من النفط الإيراني، غير أنها تخشى انقطاع النفط الإيراني جراء عقوبات أميركية أوروبية لثني طهران عن تطوير برنامجها النووي.
المصدر : وكالات

التعليقات