إنتاج إيران قد ينخفض بما بين 2.6% و2.8% يوميا في منتصف الصيف (الأوروبية)

قالت وكالة الطاقة الدولية إن تأثير العقوبات الأميركية والأوروبية على إيران بسبب برنامجها النووي بدأت تظهر بوضوح، وقد ينخفض إنتاج إيران النفطي بمقدار الثلث في الأشهر القادمة.

وأفاد تقرير للوكالة بأن إنتاج إيران من النفط الخام في مارس/آذار الماضي هبط بـ50 ألف برميل يوميا إلى 3.3 ملايين برميل يوميا، وبمقدار 250 ألف برميل يوميا مقارنة مع نهاية 2011 أي قبل فرض العقوبات.

وأشار إلى أن عدد الدول التي تعتزم خفض وارداتها النفطية من إيران في الأشهر القادمة يظهر أن إنتاج إيران قد ينخفض بما بين 2.6% و2.8% يوميا في منتصف الصيف الحالي إلا إذا وجدت إيران مشترين آخرين.

وقالت الوكالة إن مستوردي النفط التقليديين من إيران يسعون جاهدين لإيجاد آليات لدفع فواتير واردات النفط وتأمين السفن التي تستطيع نقل الخام الإيراني والشركات التي يمكن أن تؤمن على الناقلات.

وقد أدى الحظر الذي منع البنوك الإيرانية من التعامل مع النظام الدولي لتحويل ثمن مبيعات النفط إلى قطع كل سبل تجارة النفط بين الاتحاد الأوروبي والمؤسسات الإيرانية.

من جهتها قالت إيران إنها حظرت الواردات من دول أوروبية، في إطار الرد على العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي عليها.

وقال نائب رئيس منظمة الترويج التجاري في إيران ساسان خداعي إن طهران فرضت عقوبات على 100 شركة أوروبية تماشيا مع سياستها القائمة على الرد على الإجراءات العدائية التي اعتمدها الاتحاد الأوروبي.

وأضاف أن السلع المحظورة تتضمن مصنوعات قيمة تمكنت إيران من إنتاجها بنفسها.

وكانت إيران اتخذت قرارا بالرد على الإجراءات الأوروبية بعدما وافق وزراء خارجية الاتحاد على حظر صادرات النفط الإيراني وتجميد أصول البنك المركزي.

وعلقت إيران وارداتها النفطية إلى كل من ألمانيا واليونان وإسبانيا وفرنسا وبريطانيا، وهي تفكر في وقف تصدير النفط إلى إيطاليا أيضا.

المصدر : وكالات