هبوط صادرات النفط الإيرانية إلى آسيا
آخر تحديث: 2012/4/11 الساعة 11:30 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/4/11 الساعة 11:30 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/20 هـ

هبوط صادرات النفط الإيرانية إلى آسيا

شركات التأمين تبدي عدم رغبة في تأمين السفن التي تنقل الخام الإيراني (الأوروبية)

قالت مصادر في صناعة النفط إن اليابان ستخفض وارداتها من النفط الإيراني ابتداء من الشهر الجاري، في أحدث إشارة على أن العقوبات الغربية أدت بالفعل إلى هبوط صادرات النفط الإيرانية إلى أكبر عملائها في آسيا.

وأضافت المصادر أن شركات التأمين تبدي عدم رغبة في تأمين السفن التي تنقل الخام الإيراني.  

وفي الصين قال مسؤول في شركة سينوبيك التي تدير مصافي النفط الصينية، إن الشركة تخشى التهديد الذي تمثله العقوبات على إمدادات النفط الإيرانية.

وتعتبر الصين واليابان والهند وكوريا الجنوبية أكبر عملاء لنفط إيران في آسيا، وجميعها خفضت وارداتها من النفط الإيراني.

وصعّبت العقوبات على المصافي إيجاد مؤسسات تأمين تستطيع التأمين على التجارة وإيجاد بنوك لتخليص معاملات النفط.

وقالت مصادر في الصناعة إن اليابان ستخفض وارداتها من النفط الإيراني بمعدل 60 ألف برميل يوميا هذا الشهر أي ما يمثل نحو 18.5% من واردات النفط الإيرانية التي بلغت 322 ألفا و900 برميل يوميا في أول شهرين من العام الحالي.

وفي إطار تصعيد الضغط الإيراني على طهران، قال رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون لدى وصوله أمس في زيارة إلى طوكيو إنه سيبلغ اليابانيين بضرورة استمرار الضغط على إيران بسبب برنامجها النووي.

نجاد أكد أن بلاده تستطيع الاستغناء عن صادرات النفط لسنتين أو ثلاث (الفرنسية)

ومن المتوقع أن تؤدي العقوبات الأوروبية على طهران إلى إغلاق جميع أسواق إعادة التأمين على جميع الناقلات التي تنقل الخام الإيراني إلى أي وجهة في العالم. وتساعد عملية إعادة التأمين في توزيع الأخطار عندما تزيد التغطية عن قدرة استيعاب المؤمن الأول.

تحد إيراني
لكن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أكد أن بلاده تستطيع أن تستغني عن صادرات النفط لثلاث سنوات.

وأضاف في خطاب في ميناء بندر عباس "إن لدينا ما يكفي من احتياطات العملات الأجنبية ولذلك سنستطيع الاستمرار بدون تصدير برميل واحد من النفط لعامين أو حتى لثلاثة".

من جانبه، قال وزير النفط الإيراني روستام قاسمي أمس إن بلاده أوقفت صادرات النفط لليونان. وقالت شبكة بريس التلفزيونية نقلا عن مصادر لم تسمها إن طهران أوقفت صادرات النفط لإسبانيا.

ويذهب 18% من صادرات إيران النفطية إلى الاتحاد الأوروبي وبخاصة إلى اليونان وإيطاليا وإسبانيا.

وقالت إسبانيا أمس إنها أوقفت واردات النفط من إيران منذ نهاية فبراير/شباط الماضي بسبب فرض العقوبات الأوروبية.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية "لم نستورد أي نفط إيراني منذ نهاية فبراير/شباط حيث قامت الشركات بتنويع مصادر وارداتها بسبب العقوبات الأوروبية".

ومثلت إيران ثالث أكبر مصدر للنفط لإسبانيا في العام الماضي حيث استوردت الأخيرة 7.5 ملايين طن من النفط الإيراني.

المصدر : وكالات

التعليقات