راخوي: وضع إسبانيا صعب ومعقد (الأوروبية)

أعربت وزارة المالية الألمانية عن أسفها لأن الأسواق لم تتجاوب بإيجابية مع الإصلاحات التي تطبقها الحكومة الإسبانية حيث ارتفعت الفوائد على السندات الحكومية هذا الأسبوع.

وقال متحدث باسم وزارة المالية الألمانية للصحفيين في برلين "نحن نأسف لأن الأسواق لم تظهر التقدير المناسب لهذه الإصلاحات"، ورحب بالجولة الأخيرة من خفض الإنفاق.

وكانت حكومة رئيس الوزراء ماريانو راخوي أعلنت في مدريد أمس الأول عزمها توفير 10 مليارات يورو (13 مليار دولار) بخفض الإنفاق على قطاعي التعليم والصحة لكن أسعار الفائدة على السندات الإسبانية ارتفعت رغم ذلك.

وتدعم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بقوة نظيرها المحافظ راخوي منذ انتخابه العام الماضي.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية "ستأخذ هذه الإصلاحات بعض الوقت ليظهر تأثيرها.. لا يجب أن ينسى أحد أن إسبانيا، خاصة بحسب البيانات الأساسية، أفضل كثيرا من الكثير من الدول الصناعية التي هي غير عضو في منطقة اليورو".

وقد ارتفعت أسعار الفائدة على السندات الإسبانية لأجل عشر سنوات إلى 5.9% اليوم، وهو مستوى يرى كثير من المحللين أنه يجعل من الصعب على الحكومة الوفاء بسداد ديونها.

واعترف راخوي في تصريحات للصحفيين بأن موقف بلاده "صعب ومعقد".

وقال إن سياسات حكومته الاقتصادية قاسية ومكلفة ولن تظهر نتائجها على المدى القصير لكن ليس أمام الحكومة من مفر سوى تطبيقها.

وتعتبر إيطاليا وإسبانيا ثالث ورابع أكبر اقتصادات في منطقة اليورو -التي تضم 17 دولة- بعد ألمانيا وفرنسا.

وهناك مخاوف من أن لا يستطيع الاتحاد الأوروبي مساعدة الاقتصادين إذا احتاجا إلى ذلك.

المصدر : وكالات