ملك السعودية قال إن مخالفات سجلت بالبورصة يجب التحقيق فيها ومعاقبة أصحابها (الفرنسية-أرشيف)

أمر ملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز هيئة سوق المال بمحاربة المتلاعبين الذين يقفون وراء فقاعة الصعود الكبير للسوق المالية، وقال إنه من الضروري تطبيق نظام المخالفات المرتكبة في البورصة بحذافيره على جميع المتعاملين حتى الأمراء.

وقالت صحيفة الشرق السعودية الاثنين إن أمر الملك جاء في برقية وجهها إلى رئيس مجلس إدارة هيئة السوق المالية عبد الرحمن التويجري، وأشار في البرقية إلى أنه مع عودة المستثمرين إلى سوق الأسهم في الفترة الأخيرة فإن بعض المخالفات تم تسجيلها وتحتاج لتحقيق ومحاسبة من لدن هيئة السوق المالية.

وذكر الملك عبد الله بن عبد العزيز أن بعض المخالفات ارتكبها أشخاص باسم أفراد في العائلة المالكة، واستمروا في هذه المخالفات رغم التحذيرات الصادرة، وهو ما يعرضهم للتحقيق وربما للمقاضاة، وقالت وكالة رويترز إن متحدثا باسم هيئة سوق المال السعودية امتنع عن التعليق.

برقية ملك السعودية إلى هيئة السوق المالية أدت إلى تراجع مؤشر البورصة الاثنين بنسبة 0.3% وهو أدنى مستوى لها منذ الثالث من الشهر الماضي
أمر فهبوط
وقد تراجعت البورصة السعودية الاثنين بنسبة 0.3% وهبطت قيم التداول اليومي إلى 11.7 مليار ريال (3.1 مليارات دولار)، وهو أدنى مستوى لها منذ الثالث من الشهر الماضي، وجاء هذا الهبوط بعد دعوة الملك إلى التصدي لمخالفات في السوق، مما أثار قلق المستثمرين.

وعمد مستثمرون أفراد إلى تقليص مراكزهم بالسوق أو الإحجام عن المشاركة فيها مطلقا.

وقبل أيام حذر رئيس مجلس غرفة مدينة جدة السعودية صالح كامل من كارثة قادمة لسوق الأسهم في ظل ارتفاعات متصاعدة وصفها بأنها غير مبررة وبأنها بالونات مفخخة، وأعرب عن خشيته من وقوع خسائر فادحة في السوق كما حدث قبل سنوات.

وعرفت البورصة السعودية -وهي الكبرى عربيا- منذ نهاية العام الماضي زيادة بلغت 19% بفعل الأداء الجيد للاقتصاد نتيجة ارتفاع أسعار النفط عالميا، وأيضا في ظل التفاؤل بفتح السلطات للسوق المالية أمام المستثمرين الأجانب، إضافة إلى تدفق أموال المضاربين على البورصة.

المصدر : وكالات