الفائض التجاري للصين انخفض إلى 155.14 مليار دولار في 2011 من 181.51 مليارا في 2010 (رويترز)

قالت الصين إن ميزانها التجاري عاد ليسجل فائضا في مارس/آذار بعد عجز كبير في الشهر الذي سبقه، لكن الصادرات لا تزال ضعيفة بسبب المشكلات التي يعانيها شركاؤها التجاريون.

وسجل الفائض التجاري 5.35 مليارات دولار في مارس/آذار، وارتفعت الصادرات بنسبة 8.9% إلى 165.66 مليار دولار، كما ارتفعت الواردات بنسبة 5.3% إلى 160.31 مليارا.

وفي فبراير/شباط الماضي سجل الفائض التجاري للصين عجزا بلغ 31.48 مليار دولار، وهو الأعلى في أكثر من عشر سنوات بسبب أزمة الدين الأوروبي والانتعاش المتعثر في الولايات المتحدة.

وأفادت أرقام وكالة الجمارك الصينية بأن فائض الصين التجاري مع الاتحاد الأوروبي -أكبر شريك تجاري للصين- انخفض بنسبة 15% إلى 8.1 مليارات دولار مما يشير إلى هبوط الطلب في أوروبا. أما الفائض مع الولايات المتحدة فقد ارتفع بنسبة 28% إلى 16.6%.

وكان الفائض التجاري للصين انخفض إلى 155.14 مليار دولار في 2011 من 181.51 مليارا في 2010.

وتوقعت الحكومة الصينية أن تحقق نموا اقتصاديا بنسبة 7.5% في 2012 هبوطا من 9.2% في 2011 و 10.4% في 2010.

المصدر : وكالات