حكومة لوكاس باباديموس (يسار) تعول على نجاح اتفاق المبادلة لنيل أموال حزمة الإنقاذ (الفرنسية)

قال مسؤول حكومي يوناني أمس إن ما يفوق 85% من حائزي السندات انضموا إلى اتفاق مبادلة سندات الديون قبل ساعة من انتهاء المهلة في الساعة الثامنة من يوم أمس بتوقيت غرينتش، وهو ما يعني أن أثينا نجحت في إتمام الصفقة الرامية إلى تقليص ديونها الضخمة وتجنب إفلاس عشوائي قد يدخل منطقة اليورو في أزمة عميقة.

 

وصرح مسؤولون يونانيون أن نسبة المشاركة فاقت الحد الأدنى المطلوب لتنفيذ بنود الاتفاق، وهو ما بدد مخاوف سابقة من أن النسبة لن تكون كافية بحيث تسمح لأثينا بالحصول على حزمة الإنقاذ الثانية التي تحتاجها لتفادي الإفلاس.

 

وأشار مسؤول يوناني إلى أن سلطات بلاده تعتزم تنفيذ ما يسمى بنود العمل الجماعي التي تجبر باقي الدائنين الذين لم يساهموا في الاتفاق على قبول بنودها. ويقضي الاتفاق بأن يشطب حملة السندات اليونانية من بنوك وصناديق تقاعد ومستثمرين نسبة 74% من القيمة الاسمية لهذه السندات، والغرض هو تقليص ديون اليونان بقرابة مائة مليار يورو (132 مليار دولار).

كريستين لاغارد:
عدد المشاركين في اتفاق مبادلة سندات اليونان يبدو مبشرا.. بهذا الاتفاق أزيحت مخاطر دخول منطقة اليورو أزمة حادة

 

حزمة مشروطة
وقد اشترط صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي نجاح اتفاق مبادلة السندات كي تنال اليونان حزمة إنقاذ تمت المصادقة عليها الشهر الماضي وتبلغ قيمتها 130 مليار يورو (171 مليار دولار)، وقالت مديرة الصندوق كريستين لاغارد "يبدو أن عدد المشاركين في الاتفاق مبشر"، مضيفة أنه بهذا الاتفاق "أزيحت مخاطر دخول منطقة اليورو أزمة حادة".

وصرح المتحدث باسم الصندوق جيري رايس أمس بأن هذا الأخير سيناقش برنامج الدعم المالي الجديد لليونان في اجتماع تقرر بصفة مبدئية أن يعقد يوم 15 مارس/آذار الجاري، منبها إلى أن الموافقة على البرنامج رهينة بإتمام الإجراءات المتفق عليها سابقا، ومن بينها اتفاق مبادلة السندات.

وقد أغلقت مؤشرات الأسهم في أميركا على ارتفاع، وفي آسيا افتتحت التعاملات على ارتفاع مدفوعة بتسجيل مشاركة نسبة كبيرة من الدائنين الخواص لأثينا في اتفاق مبادلة السندات، حيث ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بـ0.55% وستاندرد آند بورز الأوسع نطاقا بـ0.98% وناسداك لأسهم شركات التقنية بـ0.87%.

الأسهم والنفط
كما صعد المؤشر الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 1.5% في التعاملات المبكرة اليوم، وهو أعلى ارتفاع له خلال سبعة أشهر، ومؤشر هونغ كونغ الصيني بـ0.30% وسيدني بـ0.50% وسول بنسبة 0.31%.

وزادت أسعار العقود الآجلة لخام برنت أمس بـ1.32 دولار ليناهز سعر البرميل الواحد 125.44 دولارا، وذلك بعد الأنباء التي تحدثت عن نجاح اتفاق مبادلة السندات اليونانية، وأيضا بسبب ملف إيران النووي والتحركات الجارية لإجراء جولة مفاوضات بين طهران والقوى الغربية.

المصدر : وكالات