ثامر الغضبان (يسار) الذي رشحه العراق لتولي منصب الأمين العام لأوبك كان وزيرا أسبق للنفط (الفرنسية-أرشيف)

عين العراق اليوم رسميا وزير النفط الأسبق ثامر الغضبان لمنصب الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ويشغل حاليا منصب كبير مستشاري رئيس الوزراء نوري المالكي.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ إن مجلس الوزراء وافق على ترشيح الغضبان خلفا لليبي عبد الله البدري الذي تنتهي ولايته نهاية العام الجاري بعدما استمرت ثلاث سنوات.

وتقلد الغضبان -وهو شخصية تكنوقراطية- وزارة النفط خلال فترة تولي إياد علاوي رئاسة الوزراء عام 2004، أي بعد سنة من الغزو الأميركي للبلاد، وقد غادر الوزارة عام 2005.

ويسعى العراق، العضو المؤسس بأوبك التي تضم 12 دولة وتضخ 40% من النفط العالمي، للاضطلاع بدور مهم في هذه المنظمة بعد طول غياب.


منافسون آخرون
وكانت السعودية قد رشحت في يناير/ كانون الثاني الماضي مندوبها بأوبك ماجد المنيف للمنصب، في حين أعلنت طهران أنها
ربما تقدم مرشحا لخلافة البدري.

ويُعد الأمين العام الممثل الرئيس لأوبك بالمحافل الدولية، ويساهم في رسم سياسة الإنتاج بالمنظمة التي تتخذ من فيينا مقرا.

ومن المتوقع أن تبحث أوبك اختيار أمينها العام باجتماعها المقبل خلال يونيو/ حزيران المقبل، وقال مندوبون بالمنظمة الأسبوع الماضي إنها قد تطلب من البدري الاستمرار فترة ثالثة، في سابقة هي الأولى من نوعها، في حال فشلها في التوصل إلى توافق بالآراء حول من يخلف البدري
.

المصدر : وكالات