الركود يعود لمنطقة اليورو
آخر تحديث: 2012/3/6 الساعة 16:37 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/6 الساعة 16:37 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/13 هـ

الركود يعود لمنطقة اليورو

الاتحاد الأوروبي: الاقتصاد حقق نموا بلغ 1.5% العام الماضي (رويترز)
أظهرت إحصاءات رسمية أن اقتصاد منطقة اليورو التي تضم 17 دولة نما بنسبة 1.4% العام الماضي، أي أقل من تقديرات سابقة، وأنه يعاني حاليا من ركود طفيف.

وتظهر الصورة أن اقتصاد منطقة اليوررو عاد للانكماش بعد ثلاث سنوات من الأزمة المالية العالمية.

وكشفت أرقام أصدرها مكتب الإحصاءات الأوروبي أن اقتصاد منطقة اليورو انكمش بنسبة 0.3%  بالربع الأخير من 2011.

كما خفض المكتب تقديراته للنمو بالربع الثالث إلى 0.1% من 0.2%.

وقال مفوض الشؤون الاقتصادية للاتحاد الأوروبي أولي رين إن منطقة اليورو حاليا في "ركود طفيف".

ويعني الركود استمرار هبوط الإنتاج الاقتصادي فصلين متتابعين . ويبدو أن تصريحاته تعني أن اقتصاد منطقة اليورو انكمش مرة أخرى بالربع الأول من العام الحالي.

ويعتبر نمو منطقة اليورو بنسبة 0.1% بالربع الأخير هبوطا كبيرا من 0.7% بالربع الأخير من عام 2010.

وتعني تصريحات رين أيضا أن هذه المرة الثانية التي يسقط فيها اقتصاد منطقة اليورو في وهدة الركود في ثلاث سنوات.

وفي كل الاتحاد الأوروبي الذي يبلغ عدد أعضائه 27 حقق الاقتصاد نموا بلغ 1.5% العام الماضي من 2% بالعام الذي سبقه.

وبالمقارنة، فقد حقق الاقتصاد الأميركي نموا بنسبة 0.7% بالربع الأخير من العام الماضي بينما ارتفع بنسبة 1.7% بكل عام 2011.

أما الاقتصاد الياباني، ثاني أكبر اقتصاد، فقد هبط بنسبة 0.6% بالربع الأخير من العام الماضي، وبنسبة 0.9% بعام 2011 كله.

وتظهر أرقام منطقة اليورو هبوط استهلاك الأسر بنسبة 0.4% بالربع الأخير من العام الماضي، بالمقارنة بارتفاع بلغ 0.3% بالربع الذي سبقه. كما هبط الاستثمار بنسبة 0.7%، وانخفضت الصادرات بنسبة 0.4%.

وحققت ثلاث دول أعضاء فقط بمنطقة اليورو نموا بالربع الأخير من العام الماضي، فقد سجلت سلوفاكيا نموا بنسبة 0.9% وفرنسا 0.2% وفنلندا 0.1%.

وانخفض النمو بألمانيا بنسبة 0.2%، وهبط بإسبانيا بنسبة 0.3% وإيطاليا بـ 0.7%.

المصدر : الفرنسية